بلجيكا تخفف “تدابير كورونا” وتحد من إلزامية ارتداء الكمامة رغم تصاعد الإصابات
ads980-250 after header


الإشهار 2

بلجيكا تخفف “تدابير كورونا” وتحد من إلزامية ارتداء الكمامة رغم تصاعد الإصابات

إشهار مابين الصورة والمحتوى

تتجه السلطات البلجيكية، إلى تخفيف الإجراءات الرامية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، اعتبارا من مطلع الشهر المقبل، حسب ما كشفت عنه مسؤولة حكومية رفيعة المستوى.

وكشفت رئيسة الوزراء البلجيكية، صوفي ويلميس أن مجلس الأمن القومي البلجيكي قرر تخفيف قواعد ارتداء الكمامات في أنحاء بلجيكا جميعها اعتبارًا من الأول من أكتوبر، حيث ستكون الكمامات إلزامية فقط في الأماكن المزدحمة وكذلك في وسائل النقل العام ودور السينما.

وشددت ويميلس، على ضرورة أن يتأقلم البلجيكيون مع التطورات الوبائية والتعايش مع الفيروس التاجي. موضحة أن دول أخرى اتخذت إجراءات أكثر صرامة، من خلال فرض إجراءات إغلاق داخلي جزئي أو شامل تماما كما هو الأمر في إسبانيا.

وقالت رئيسة الوزراء البلجيكية، “يجب أن نظل يقظين، وباء فيروس كورونا لم ينته بعد، الفيروس لا يزال بيننا لكن على كل حال يجب أن تستمر الحياة أيضا بالتعايش معه في النهاية”.

وأخذت وتيرة انتشار وباء “كوفيد-19” في بلجيكا، في الارتفاع خلال الأسابيع الأخيرة، حيث ارتفع عدد الإصابات بفيروس كورونا بشكل حاد في الأسابيع الأخيرة، وتجاوز متوسط الإصابات اليومية آلف حالة في اليوم.

ووفقاً لأحدث تقرير نشره Sciensano معهد الصحة العامة في بلجيكا، اليوم الجمعة، فقد ارتفع متوسط عدد الإصابات بفيروس كوفيد-19 إلى 1476 حالة يوميًا بين 15 و 21 شتنبر بزيادة قدرها 48٪ (مقارنة بالسبعة أيام السابقة) وبهذا بلغ عدد الإصابات بالفيروس المؤكدة منذ ظهور الوباء في بلجيكا 108.768 حالة.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار