فيديو “التعذيب الجنسي”..حينما يتلذذ طرفا علاقة شاذة بصناعة محتوى عنيف لفائدة “جمهور مريض”
ads980-250 after header


الإشهار 2

فيديو “التعذيب الجنسي”..حينما يتلذذ طرفا علاقة شاذة بصناعة محتوى عنيف لفائدة “جمهور مريض”

إشهار مابين الصورة والمحتوى

بعد ساعات من إعلان الأجهزة الأمنية، من توقيف أحد الأشخاص قام  بنشر مقطع فيديو يعرض فيه سيدة عارية ومكبلة للضرب والجرح العمديين، أسفرت الأبحاث المنجزة في هذه القضية عن رفيقته المذكورة لكونها طرفا في علاقة “رضائية”.

وكشفت معطيات حصلت عليها جريدة طنجة 24 الإلكترونية، أن البحث الأولي مع الشخص الموقوف، أظهر أن الفيديو الذي انتشر عبر صفحات التواصل الاجتماعي خلال الأيام الأخيرة، يوثق لممارسات جنسية شاذة، باتفاق بين الطرفين.

ويكمن الهدف من توثيق المعنيين بالأمر الذين ينحدران من كل من قلعة السراغنة وتاوريرت، حسب مصادرنا، لهذه الممارسات الجنسية، في صناعة محتوى عنيف يلقى إقبالا كبيرا من لدن شريحة من الأشخاص، وهو ما يتيح كسب مبالغ مالية.

وكان المشتبه فيهما، قد عملا على توثيق المشاهد التي رصدتها المصالح الأمنية، في شقة مستأجرة بمدينة أصيلة، قبل أن يتم توقيف المتهم الرئيسي في مدينة طنجة، بناء على التحريات التي قامت بها الشرطة الولائية في هذا الإطار.

وتفند هذه المعذطيات، ما سبق ترويجه بخصوص ارتباط هذا الاعتداء الجنسي بقضية خيانة تورطت فيها السيدة التي تظهر في الفيديو.

هذا ويوجد المعنيان بالأمر، تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، بينما تتواصل الأبحاث والتحريات للكشف عن جميع الظروف والملابسات الحقيقية المرتبطة بهذه القضية.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار