جامعي مغربي يحذر من الخروج عن رأي المؤسسات الدينية خلال “الطوارئ الصحية”
ads980-250 after header


الإشهار 2

جامعي مغربي يحذر من الخروج عن رأي المؤسسات الدينية خلال “الطوارئ الصحية”

إشهار مابين الصورة والمحتوى

أكد أستاذ علم الفقه وأصوله بجامعة ابن زهر، الدكتور عبد الله عبد المومن، أن المرحلة الراهنة تستدعي الوحدة والالتئام والتجنيد لتجنب العواقب الأليمة والمزرية التي يمكن أن تترتب عن الاختلاف والفوضى في الفتاوى والآراء.

وحذر الدكتور عبد المومن في حديث لجريدة طنجة 24 الإلكترونية، من الفوضى التي يمكن أن يحدثها الخروج عن رأي المؤسسات الدينية في هذه المرحلة، وعدم التسرع ما أمكن؛ حتى لا تؤدي فتنة القول إلى فتن أشد منها.

وانطلق الأكاديمي الجامعي المتخصص في علم الفقه، من تحديد مفهوم فقه المرحلة، أو ما يسمى بفقه الطوارئ أو فقه الاستثناء، الذي هو فقه مبني على نظر حصيف يستشرف العواقب والمآلات، ويستصحب الأناة والتريث والتعقل، وعدم التسرع لا في إطلاق الأحكام هذا حلال وهذا حرام، ولا في الخلافات وتعدد الآراء.

وبحسب المتحدث الأكاديمي، فإن المرحلة تستدعي الوحدة والالتئام والتجنيد من أجل تجاوز العواقب الأليمة والمزرية، مبرزا أن الشريعة فرقت بين الأحوال العادية والطوارئ، وأقامت هذا الفقه بالخصوص على التيسير والتقدير والترخص ورفع الحرج.

ورأى الدكتور عبد المومن، ” أن الخروج عن فتوى ورأي المؤسسات الدينية فوضى، ورأيها أشبه ما يكون قديما بالمشهور الذي اشتهر الأخذ به وتبنته المؤسسات حينها، وكان العمل عليه ولو خالف رأي بعض المجتهدين ملزم حماية من الاختلاف والتفرق وفتنة الآراء”.

وتابع أن “قاعدة الطواريء والفقه المرحلي قاعدة شرعية، قائمة على الاستثناء على دليل الجواز والمنع في الشريعة الإسلامية، فالجائز والمباح قد يمنع إذا أفضى وأدى تطبيقه إلى مفسدة أو مفاسد، والممنوع قد يباح اضطرارا وترخصا إذا أفضى أو حقق لنا مصلحة أو مصالح…

“فلا يطلق وصف التحريم الخالص ولا الوجوب الملزم إلا بالنظر إلى كل قضية وظروفها وسياقها، قال تعالى: (ولا تقولوا لما تصف ألسنتكم الكذب هذا حلال وهذا حرام لتفتروا على الله الكذب)”، بحسب الدكتور عبد الله عبد المومن.

وخلص الأكاديمي الجامعي، إلى أن “أسلم طريق لرفع الخلاف والخروج منه وهو عين الاستحباب، الاقتصار على رأي المؤسسات الدينية، وعدم التسرع ما أمكن؛ حتى لا تؤدي فتنة القول إلى فتن أشد منها.”.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار