جمعية السيدة الحرة تنظم ورشة تحسيسية حول المشاركة المواطنة
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600



الإشهار 2

جمعية السيدة الحرة تنظم ورشة تحسيسية حول المشاركة المواطنة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

نظمت جمعية السيدة الحرة للمواطنة وتكافؤ الفرص بتطوان، بمكتبة خناتة بنونة، أمس السبت، ورشة تحسيسية حول المشاركة المواطنة، لفائدة مجموعة من الشابات والشباب.

تضمنت الورشة مناقشة مفاهيم الحق والواجب وأهمية المشاركة المواطنة في النظام الديمقراطي.

وهذه الورشة جزء من مشروع دعم النهوض بثقافة المساواة بين النساء والرجال، الذي يهدف إلى توعية الشباب بمفهوم المشاركة المواطنة وآلياتها، والديمقراطية التشاركية، وتوعيتهم بمجموعة من المبادئ والقيم. يشمل المشروع أيضًا دورات تكوينية ودعم الباحثين في هذا المجال.

وتشمل الأهداف الرئيسية لهذا المشروع زيادة الوعي بين الشباب والشابات حول أهمية المشاركة المواطنة والديمقراطية التشاركية، وتوعيتهم بالقيم والمبادئ الأساسية للمساواة بين الجنسين وحقوق الإنسان، وتعزيز دورهم في نشر هذه القيم في محيطهم الاجتماعي، وتعزيز تمثيليتهم في المؤسسات المنتخبة وزيادة تأثيرهم في صفوف المجتمع.

ويعمل المشروع أيضاً على تدريب المسؤولين والمديرين في مكتبات الأحياء على القضايا ذات الصلة، وتوفير الدعم اللازم للباحثين في هذا المجال.

وتسعى الجمعية السيدة الحرة للمواطنة وتكافؤ الفرص إلى تعزيز التحول الاجتماعي والثقافي في المجتمع، وتعزيز دور الشباب في تحقيق هذه الأهداف.

وتعمل الجمعية بجهود متواصلة على تنظيم ورشات تحسيسية ودورات تكوينية لفائدة الشباب والمرأة في المناطق المحرومة والنائية بهدف تمكينهم من مفاهيم الحقوق والمواطنة والديمقراطية، وتعزيز مشاركتهم في الحياة العامة والسياسية.

وتتعاون الجمعية مع العديد من الجهات المحلية والوطنية والدولية، كما تتلقى دعمًا من مؤسسات دولية مثل “Manos Unidas” و”USAID” و”UN Women” وغيرها، لتمكينها من القيام بأنشطتها وبرامجها.

ويعد مشروع دعم النهوض بثقافة المساواة بين النساء والرجال أحد المشاريع الهامة التي تنفذها الجمعية، والتي تسعى من خلاله إلى نشر ثقافة المساواة بين الجنسين وتمكين الشباب والنساء من المشاركة الفعالة في الحياة السياسية والاجتماعية.

ومن خلال مثل هذه المشاريع والأنشطة، تسعى الجمعية إلى تحقيق مجتمع يتسم بالعدالة والمساواة والديمقراطية، والذي يتمتع كل فرد فيه بحقوقه وواجباته كمواطن، ويتشارك الجميع في صنع القرارات المهمة التي تؤثر في حياتهم ومجتمعهم.


الإشهار بعد النص
شاهد أيضا
عداد الزوار