سبتة تُغلق شواطئها ومنتزهاتها تحسبا لموجة كورونا جديدة
ads980-250 after header


الإشهار 2

سبتة تُغلق شواطئها ومنتزهاتها تحسبا لموجة كورونا جديدة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

بدأت سلطات مدينة سبتة المحتلة، في فرض إجراءات مشددة تهدف إلى تطويق انتشار فيروس كورونا المستجد، في وقت تتصاعد فيه معدلات الإصابة بالعدوى، حيث تقرر في هذا الإطار، إغلاق عدد من الفضاءات العمومية وتقييد حركة السكان.

ولجأت سلطات الثغر المغربي السليب، إلى إغلاق مجموعة من الفضاءات الشاطئية التي تستقطب أعداد كبيرة من أهالي المدينة وزوارها، وهو الإجراء نفسه الذي طال واحد من أهم المنتزهات الطبيعية.

وموازاة مع ذلك، قررت سلطات المدينة، منع أنشطة الحياة الليلية المتمثلة في ارتياد الحانات والمراقص، إلى جانب حظر التدخين في الشارع والساحات العمومية.

وتعكس هذه الإجراءات الجديدة، القلق المزايد الذي يسود داخل دوائر القرار في سبتة المحتلة، من عودة انتشار فيروس كورونا المستجد، في المدينة، بعد أسابيع من إعلان خلوها من أية حالات للفيروس التاجي.

وتعيش سبتة المحتلة هذه الأيام على أعصابها، بعد ظهر حالتين في صفوف رجال الأمن وإصابات أخرى في صفوف المواطنين، وقد تم تحديد أكثر من 100 مخالط ووضعهم رهن الحجر الصحي.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار