سلطات أصيلة تصد محاولة لارتياد الشاطئ وسط مطالب برفع “الخناق”
ads980-250 after header


الإشهار 2

سلطات أصيلة تصد محاولة لارتياد الشاطئ وسط مطالب برفع “الخناق”

إشهار مابين الصورة والمحتوى

صدت قوات مشتركة بين الأمن والقوات المساعدة بمدينة أصيلة، الجمعة، محاولة قام بها مجموعة من الشباب لاقتحام الشاطئ، في وقت تتعالى فيه مطالب فتح الفضاءات الشاطئية للمدينة.

وأظهرت مشاهد تضمنها مقطع فيديو متداول على صفحات التواصل الاجتماعي، لحظات مطاردة قوات الأمن لمجموعة من الأشخاص الذين حاولوا الوصول إلى الشاطئ من أجل ممارسة السباحة.

ونجحت القوات الأمنية، في إخلاء فضاء الشاطئ من هؤلاء الشباب الذين كانوا قد تجاوزوا الحواجز المتواجدة عند مدخل الشاطئ.

في غضون ذلك، انتقد نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، استمرار إغلاق شواطئ المدينة في وجه الساكنة وعموم المواطنين، بناء على قرارات إدارية يعتبرون أنها تهم طنجة وليس أصيلة الخالية من أية إصابات بفيروس كورونا.

ويسري قرار إغلاق الفضاءات الشاطئية على أصيلة، من باب تصنيفها داخل نطاق “المنطقة 2” التي تشمل عدة أقاليم بينها عمالة طنجة أصيلة.

وتعيش المدينة التي تعتمد على السياحة الشاطئية، أسوأ موسم صيفي في تاريخها، بعد غياب كل أشكال الرواج السياحي والتجاري، وهو وضع ينذر بتداعيات اقتصادية واجتماعية وخيمة على ساكنة المدينة خلال الأشهر القادمة، حسب فاعلين محليين.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار