سلطات طنجة تغلق منطقة صناعية بعد تنصل مقاولات من اتفاق مع الولاية
ads980-250 after header


الإشهار 2

سلطات طنجة تغلق منطقة صناعية بعد تنصل مقاولات من اتفاق مع الولاية

إشهار مابين الصورة والمحتوى

أغلقت السلطات المحلية، صباح الجمعة، المنطقة الصناعية اكزناية وأوقفت نشاط جميع الوحدات الانتاجية فيها، في خطوة جديدة لفرض سريان حالة الطوارئ الممتدة التي ستمتد حتى العاشر من شتنبر المقبل.

ووجد المئات من العاملات والعمال، انفسهم مضطرين للعودة إلى منازلهم بعدما تم منع حافلات نقل المستخدمين من الوصول إلى المنطقة الصناعية، في وقت ظل فيه عدد آخر من هؤلاء العمال، الذين اشتغلوا خلال فترة المناوبة الليلية، عالقين قبل أن يتم السماح لهم بالمغادرة.

ويبدو ان تدخل السلطات العمومية هذا، جاء بعد عدم التزام مجموعة من أرباب المقاولات الصناعية بطنجة، بقرار وقف نشاطهم، وفق ما تم الاتفاق عليه خلال اجتماع بولاية الجهة الأسبوع الماضي.

وأثار عدم تجاوب هذه المقاولات مع الاتفاق الذي اكتسى فيها بعد طابع قرار رسمي، انتقادات واسعة بالنظر لعدم اكتراث أرباب المقاولات المذكورة مع الوضع الاستثنائي الذي تمر به مدينة طنجة، من حيث ارتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد.

وتحمل فعاليات مدنية في طنجة، مسؤولية تفاقم الوضع الوبائي في المدينة، إلى الشركات والمصانع التي توجه إليها اتهامات بعدم احترام الاجراءات الوقائية التي من شانها الحد من انتشار العدوى بين المستخدمين، وهو ما أكدته المعطيات الحكومية التي تحدثت مرارا عن تفجر بؤر صناعية.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار