شفشاون تنجح في التخلص من سمعة “الكيف” بعد عقود طويلة!
ads980-250 after header


الإشهار 2

شفشاون تنجح في التخلص من سمعة “الكيف” بعد عقود طويلة!

إشهار مابين الصورة والمحتوى

نجحت مدينة شفشاون في السنوات القليلة الأخيرة، في التخلص من السمعة السيئة التي ارتبطت بها، كوجهة مفضلة لعشاق مخدر الشيرا ومدخني عشبة “الكيف” التي التصقت بها لعقود طويلة.

ولعبت “زرقة” شفشاون في انهاء تلك السمعة دورا كبيرا، بعدما انتشرت شهرتها على المستوى الدولي بلقب “الجوهرة الزرقاء”، واكتساح صورها مواقع التواصل الاجتماعي بشكل واسع.

ووفق موقع “إنسايدر” العالمي، فإن موقع أنستغرام، ساهم بشكل كبير جدا في زيادة شهرة شفشاون، بعدما اكتسحت الموقع صور شفشاون الزرقاء التي يلتقطها السياح من مختلف مناطق العالم، الأمر الذي أدى إلى ذيوع صيتها عالميا كوجهة سياحية مفضلة بسبب مبانيها الزرقاء.

وأدت هذه الشهرة تدريجيا إلى تلاشي سمعة شفشاون الملتصقة ب”الكيف” بعدما أدت موجة “الهيبيز” في العقود الماضية  إلى إشهار شفشاون كوجهة لتدخين الحشيش والكيف.

ورغم أن عددا من المهتمين بالشأن التاريخي لشفشاون، يعتبرون اللون الازرق لونا دخيلا على المدينة التي عُرفت في الماضي باللون الأبيض، إلا أن السطات المحلية والمنتخبين يعتبرون أن هذا اللون انعكس بشكل إيجابي على المدينة، وبالتالي صادق على إبقاء اللون الأزرق كأحد الألوان الرئيسية لصباغة مباني المدينة.


ads after content

inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار