عدوى كورونا تربك عمل مصالح إدارية في طنجة بعد تسجيل إصابات في صفوف الموظفين
ads980-250 after header


الإشهار 2

عدوى كورونا تربك عمل مصالح إدارية في طنجة بعد تسجيل إصابات في صفوف الموظفين

إشهار مابين الصورة والمحتوى

تواصل عدوى كورونا زحفها على مختلف المرافق العمومية بمدينة طنجة؛ حيث استنفر ظهور حالات مرضية في صفوف موظفين؛ السلطات الصحية بالمدينة.

وحسب المعلومات التي استقتها جريدة طنجة 24 الالكترونية؛ فقد تأكدت إصابة ثلاثة عاملين بمركز صحي في حي بمسنانة بالمدينة؛ ما دفع السلطات العمومية؛ الى اغلاق المركز في وجه المرتفقين الى أجل غير محدد.

وتشير مصادر الجريدة؛ ان المصابين؛ هم طبيب بالمركز الصحي المذكور؛ اضافة إلى ممرضتين تعملان بنفس المرفق.

في نفس الاطار؛ يعيش مقر مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة؛ حالة تعبئة شاملة؛ تهدف إلى الحيلولة أمام تفشي العدوى في صفوف الموظفين؛ بعد الإشتباه في إصابة موظف بالفيروس؛ وهو ما ينتظر أن تؤكده النتائج المخبرية او تنفيه.

 وعلى إثر ذلك؛ قررت إدارة الجهة؛ اخضاع كافة الموظفين والأطر العاملين؛ الى الفحوصات المخبرية للكشف عن فيروس كورونا؛ اضافة إلى القيام بعملية تطهير وتعقيم شاملة لمرافق مقىرالمجلس.

وهذه ليست المرة الأولى التي يتسلل فيها فيروس كورونا إلى مرافق ادارية عمومية في طنجة؛ إذ سبق أن تقرر اغلاق المحكمة التجارية بالمدينة؛ بعد تأكد إصابة موظفين عاملين بها.

ومست العدوى كذلك؛ في اوقات سابقة؛ موظفين بسلك الأمن في عدد من الدوائر التابعة لولاية امن طنجة؛ ما حذا بالسلطات المختصة الى توقيف عمل المرافق الإدارية المرتبطة بها؛ مثلما حصل مع مقرئ الداىرتين السابعة والثامنة.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار