عصيد: المطالبون بإعدام “وحش طنجة” لا يقلون وحشية وعنفا عن الجاني
ads980-250 after header


الإشهار 2

عصيد: المطالبون بإعدام “وحش طنجة” لا يقلون وحشية وعنفا عن الجاني

إشهار مابين الصورة والمحتوى

انتقد المفكر والباحث المغربي، أحمد عصيد، المطالب بإعدام منفذ جريمة قتل الطفل عدنان بوشوف، معتبرا أن هذه المطالب تعبر عن “مقدار الغيظ والعنف الكامن” داخل نفوس أصحاب هذه النداءات.

واعتبر عصيد من خلال منشور له على صفحته الرسمية بموقع فيسبوك، أن “إلحاح البعض على عقوبة الإعدام تحديدا يظهر مقدار رغبتهم في الانتقام والثأر عوض معاقبة المجرم.”.

وأبرز المفكر المغربي، أن “المجتمع ليس من مهامه نصب المشانق وإصدار الاحكام، بل هي مهمة القضاء”، داعيا “لفتح نقاش أكثر جدية في هذا الموضوع، وكذا حول ظاهرة العنف ضد الأطفال”.

ورأى أحمد عصيد أن “على الذين يتعجلون حكم الإعدام أن يعلموا بأن أكثر الدول تنفيذا له مثل إيران والصين والولايات المتحدة هي التي ما زالت تعرف أكبر نسب انتشار الجرائم الفظيعة”. مضيفا أن هذا معناه أن الذين يطالبون بهذا الحكم لا يقصدون أكثر من التنفيس عن مقدار الغيظ والعنف الكامن في دواخلهم، والذي ليس حلا للمشكل الذي نواجهه. حسب تعبيره.

وسجل الباحث ذاته،  أن “ظاهرة اختطاف الأطفال بغرض اغتصابهم ظاهرة ما فتئت تتزايد في الآونة الأخيرة، والصواب هو التفكير الجدّي في سبل الحدّ منها.

وانتقد أحمد عصيد المواطنين “الذين تسابقوا في التعبير عن رغبتهم في قتل المجرم والتمثيل بجثته في الفضاء العام”، واصفا إياهم أنهم ” لا يقلون وحشية عن الوحش الذي يريدون الثأر منه.”


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار