“قرارات خاطئة” تجاه وادي مرتيل تجر انتقادات على باشا المدينة
ads980-250 after header


الإشهار 2

“قرارات خاطئة” تجاه وادي مرتيل تجر انتقادات على باشا المدينة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

وجّه يوسف بلحسن منسق نواة إنقاذ وادي مرتيل، انتقادات لباشا المدينة، بسبب ما وصفه بـ”القرارات الخاطئة” التي صدرت عن الباشا تجاه “وادي مرتين”، معتبرا إياها قرارات “تقضي على تاريخ المدينة وحضارتها”.

وفي هذا السياق، انتقد بلحسن وفق منشور نشره على حسابه بموقع فيسبوك، سماح باشا المدينة بوضع الباعة الجائلين داخل مدار وحوض ومجرى النهر التاريخي لمدينة مرتيل، في المنطقة التاريخية المعروفة “بالدرجة الحساني”، مضيفا بأن القانون لا يسمح للباشا باتخاذ هذا القرار، نظر لكون هذا الوادي محفظ  لدى وكالة اللوكوس، إضافة إلى كونه جزءا من المشروع الملكي الضخم لتهيئة سهل وادي مرتيل.

وأشار بلحسن إلى التلوث البيئي الذي يعاني منه الوادي، والخروقات اليومية المتعلقة بالبناء العشوائي في حي الديزة، وما يرافق ذلك من رمي بقايا البناء “شكومبرو” وسط مجرى الوادي، إضافة إلى قيام شركة النظافة برمي النفايات (كمرحلة انتقالية )  في منطقة الوادي المعروفة باسم “بايينيرا” قرب  المقبرة  المسيحية التاريخية.

وقال بلحسن، أن جميع هذه الخروقات تجري بعلم باشا المدينة دون أن يحرك ساكنا، رغم ما يمثله هذا الوادي من ارثي تاريخي وحضاري لمدينة مرتيل، وقيام الفاعلين الجمعويين بالمدينة بإمداد الباشا بكافة المراجع والكتب والمستندات والصور التي تؤكد ذلك.

وطالب بلحسن في منشوره، من باشا المدينة، بمراجعة المواقف والقرارات المتعلقة بوادي مرتيل، إنهاء ما وصفه بـ”التعدي على تاريخ المدينة”.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار