سقطة مهنية .. الجزيرة القطرية تنسب رقصة “البواردية” لمقاومي الاستعمار بالجزائر
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

سقطة مهنية .. الجزيرة القطرية تنسب رقصة “البواردية” لمقاومي الاستعمار بالجزائر

إشهار مابين الصورة والمحتوى

في سقطة مهنية مثيرة،  نشرت قناة الجزيرة القطرية، اليوم الخميس، فيديو على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الإجتماعي “فايسبوك” تظهر فيه لقطات من رقصة فرقة “البواردية” المتواجدة بشمال المغرب، قامت خلاله بنسبه لمقاومي الإستعمار الفرنسي بالجزائر.

وأظهر الفيديو الذي تم تداوله على نطاق واسع، لقطات من الرقصة المميزة لفرق “البواردية” ومعها موسيقى “الطقطوقة الجبلية”، مع تعليق مكتوب يؤكد فيه صانعو المحتوى أن الأمر يتعلق بفلكلور جزائري يخلق مقاومة الجزائريين للمستعمر الفرنسي، على الرغم من أن العلم المغربي واضح في الشريط.

وبحسب القناة، فإن هذا الفلكلور الذي أطلقت عليه إسم “رقصة البارود” أصله من الصحراء وبالضبط ولايتي أدرار وتامنراست الجزائريتين، وأنها برزت بشكل كبير خلال حقبة الإستعمار الفرنسي، لدى المقاومين القادمين من هذه المناطق قبل أن تنتشر في باقي المدن الأخرى.

ولقي هذا الأمر  حفيظة عدد كبير من المغاربة، الذين اعتبروا المعلومات التي بثتها قناة الجزيرة “مضللة” واعتداء على تراثهم اللامادي، اعتبارا لكون هذه الرقصة ثراثا مغربيا خالصا، ومعروفة بشكل كبير بمنطقة الشمال، لدرجة أن فرق عالمية كبيرة جاءت للمغرب من أجل الإقتباس منها وأخذ الإلهام من الموسيقى المرافقة لها، وعلى رأسهم فرقة الرولينغ ستونز البريطانية.

وطالب المعلقون، قناة الجزيرة بسحب الفيديو بشكل فوري، لما يشكله من تحريف كبير وتزييف للحقائق، ونسب ثقافة وفلكلور مغربي للبلد الجار.

وكانت وزارة الثقافة قد قامت في الأونة الأخيرة، بتسجيل عدد من العناصر لدى منظمة الإيسيسكو كثراث مغربي خاص، وعلى رأسها مجموعة من الرقصات والمأكولات والمهارات الخاصة، بلغ عددها أزيد من 46 عنصرا تراثيا إضافة لـ 31 عنصرا في اللائحة التمهيدية ينتظر المصادقة خلال الاجتماع القادم.


الإشهار بعد النص
شاهد أيضا
عداد الزوار