كاتبة لبنانية تستحضر مطالب الشعوب العربية في أغنية لجماهير اتحاد طنجة
ads980-250 after header


الإشهار 2

كاتبة لبنانية تستحضر مطالب الشعوب العربية في أغنية لجماهير اتحاد طنجة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

اعتبرت الكاتبة اللبنانية مريم مشتاوي، في أغنية “ولد الشعب يغني” التي ترددها جماهير اتحاد طنجة، تمثل تعبيرا عن الأوضاع الاجتماعية التي تعيشها مختلف الشعوب العربية، مما يدفعها إلى الخروج في مظاهرات “كلها تطالب بالحد من الفساد وتحسين مستوى المعيشة التي لا تطاق.”.

ورأت مشتاوي  في مقال نشرته اليوم الخميس، على جريدة القدس العربي اللندنية، أن هذه الأغنية الجماهيرية التي أعدتها مجموعة “ألترا هيركوليس” المشجعة لفريق اتحاد طنجة، هي لسان حال جميع الشعوب العربية، منها بلدها لبنان الذي شهد مؤخرا خروج مظاهرات بالمئات من مناطق لبنانية عدة، كلها تحتج على الفساد والوضع المعيشي المزري. بحسب تعبيرها.

وأردفت الكاتبة اللبنانية، أن المطالب التي تحملها الأغنية، هي “مطالب الشعوب العربية كلها! فالمظاهرات تنتقل من عاصمة إلى أخرى ومن بلد إلى آخر، وكلها تطالب بالحد من الفساد وتحسين مستوى المعيشة التي لا تطاق.”.

وتواصل أغنية “ولد الشعب يغني” المتداولة على نطاق واسع بمنصات التواصل الاجتماعي، تسجيل مزيد من التفاعل داخل وخارج المغرب، وهي عبارة عن أغنية تتمحور حول موضوع “الهجرة”، تنتقد الأوضاع بالبلاد، وتطالب بتوفير العمل للشباب.

ومن بين كلمات أغنية اتحاد طنجة “يا هاد البلاد، هجرو منك الولاد، لي وصلو ولي ماتو”.

وانتقدت الأغنية بعض المظاهر التي تعاني منها البلاد مثل “هاد العيشة نيكرا، هي سبب الهجرة، مبروك البلاد خوات، لا صحة لا تعليم.. غي الرشوة والفساد، صابرين وربي كريم..”.

كما حملت كلمات الأغنية مقاطع تصف حب الوطن، وتصف الهجرة بأنها شيئ إجباري تم اللجوء إليه بسبب تدهور الأوضاع الاقتصادية وتفشي البطالة.


ads after content
شاهد أيضا
عداد الزوار