مؤسسات وجمعيات إسلامية ببلجيكا تدين قرار طرد الإمام الطنجاوي التوجكاني وتقرر مساندته
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

مؤسسات وجمعيات إسلامية ببلجيكا تدين قرار طرد الإمام الطنجاوي التوجكاني وتقرر مساندته

إشهار مابين الصورة والمحتوى

أعربت المؤسسات والجمعيات الإسلامية في بلجيكا، عن استغرابها الشديد لقرار وزير الدولة للجوء والهجرة القاضي بسحب تصريح إقامته من الإمام محمد توجكاني رئيس رابطة الأئمة البلجيكية.

وأكدت المؤسسات في بلاغ لها، أن الإمام توجكاني اشتهر بخطابه المشبع بالاعتدال ورغبته في الانفتاح، وذلك ما اتضح بشكل كبير من خلال مشاركاته العديدة ودعمه لمختلف اللقاءات بين الثقافات. كما تم استدعاؤه في مناسبات عديدة من قبل السلطات العامة بصفته رئيسا لرابطة الأئمة في بلجيكا.

وأضاف البلاغ أنه خلال مسيرته المهنية لأزيد من اربعين عاما، لم يتوقف التوجكاني عن تعزيز الحوار والانفتاح والعيش المشترك بين مختلف مكونات مجتمعنا.

وتساءلت الهيئات، بهذا الصدد عن الدوافع العميقة وراء مثل هذه التقارير والقرارات، مجددة دعمها الكامل للإمام وللخطوات التي يقوم بها المحامي الخاص به.

وطالبت الجمعيات من المؤسسات المختصة ببلجيكا بإلغاء قرار سحب تصريح الإقامة وحظر العودة إلى الأراضي البلجيكية لمدة 10 سنوات حتى يتمكن الإمام توجكاني من العودة الى أسرته في بلجيكا.

وكانت السلطات البلجيكية قد قررت سحب تصريح الإقامة وحظر العودة إلى الأراضي البلجيكية لمدة 10 سنوات في حق الامام محمد للتوجكاني بسبب خطاب سابق حرض فيه علي ذبح اليهود يعود لسنة 2009.


الإشهار بعد النص
شاهد أيضا
عداد الزوار