مدير الأمن الوطني يطير إلى مدريد لتعزيز التعاون الأمني بين المغرب وإسبانيا
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

مدير الأمن الوطني يطير إلى مدريد لتعزيز التعاون الأمني بين المغرب وإسبانيا

إشهار مابين الصورة والمحتوى

بدأ المدير العام للأمن الوطني، عبد اللطيف حموشي، زيارة إلى المملكة الإسبانية، قادما إليها من الولايات المتحدة الأمريكية، كمحطة جديدة في إطار زيارات العمل التي يقوم بها لتدعيم التعاون الثنائي ومتعدد الأطراف بين المصالح الأمنية المغربية ونظيراتها الأجنبية.

وعقد حموشي سلسلة من جلسات عمل، وأجرى مباحثات مكثفة مع نظرائه في الأجهزة الأمنية والاستخباراتية الإسبانية، تناولت مختلف القضايا الأمنية ذات الاهتمام المشترك، والآليات الكفيلة بتدعيم وتطوير التعاون الثنائي بشكل يسمح بكسب رهان التحديات الأمنية في ضفتي المتوسط.

وتأتي زيارة حموشي للمملكة الإسبانية في سياق تكميلي للزيارة التي قام وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، للجارة الشمالية، يوم الأربعاء المنصرم الموافق لـ 15 يونيو الجاري، حيث التقى بنظيره الاسباني فرناندو غراندي مارلاسكا، وتناولا العديد من القضايا المرتبطة بالأمن، وبالتعاون الثنائي في مجالات مختلفة من بينها مكافحة الهجرة غير الشرعية والإرهاب.

يذكر أن التعاون الدولي في المجال الأمني بَوَّأَ المغرب في الفترة الأخيرة مكانة مهمة على الصعيد الإقليمي والدولي، وبات يقدم المملكة المغربية كشريك أساسي في تحقيق الأمن والاستقرار الدوليين.

وكانت  العاصمة الرباط، خلال الشهر الماضي، قبلة للعديد من المسؤولين الأمنيين الأوروبيين الذين زاروا البلاد لإبرام اتفاقات حسن النوايا، مثلما حدث مع محافظ شرطة الأراضي المنخفضة، أو الراغبين في تطوير التعاون الأمني كما هو الشأن بالنسبة للمدير العام للشرطة الاتحادية الألمانية.

كما زار المدير العام للأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني، عبد اللطيف حموشي، العديد من الدول في إطار علاقات التعاون الأمني، من بينها قطر التي عرضت الاستفادة من التجربة المغربية لتأمين مونديال 2022، ثم الولايات المتحدة الأمريكية التي التقى فيها كبار المسؤولين الاستخباراتيين والأمنيين، ثم إسبانيا التي هي البوابة الجنوبية للفضاء الأوروبي شينغن.


الإشهار بعد النص
شاهد أيضا
عداد الزوار