مصائب قوم عند قوم فوائد.. ممثلو وكالات سفر إسبانية يروجون في أوروبا للسياحة إلى تركيا
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

مصائب قوم عند قوم فوائد.. ممثلو وكالات سفر إسبانية يروجون في أوروبا للسياحة إلى تركيا

إشهار مابين الصورة والمحتوى

أجرى وفد يضم ممثلين عن وكالات السفر الإسبانية جولة سياحية في تركيا بهدف التعرف على الإمكانات السياحية التركية وأبرز معالمها في كبادوكيا ومن ثم الترويج لها في بلادهم.

وحسب تصريحات رسمية فمن المتوقع أن يسهم ممثلو وكالات السياحة الإسبانية، كسفراء متطوعين، في الترويج للسياحة إلى تركيا في أوروبا.

وقد دُعي ممثلو وكالات السياحة الإسبانية الرائدة لزيارة تركيا، وقاموا بزيارة إسطنبول وباموق قلعة وقوش أداسي، ثم قاموا بزيارة كبادوكيا.

وزار الوفد الإسباني المؤلف من 40 فردًا أماكن كثيرة في كبادوكيا، كالوديان المغطاة بمداخن الجنيات والصخور الطبيعية، والكنائس التاريخية، والمصليات الكنسية، والأديرة والمتاحف.


وفي تصريحات لوكالة الأناضول أفادت ماريا خوسيه أوسيرو بلاديبيا، مالكة إحدى وكالات السفر في إسبانيا، بأنهم لاحظوا اهتمامًا على مستوى عالي بالتدابير الاحترازية من وباء كورونا في تركيا، وإن من يخططون لقضاء العطلة متحمسون للسفر إلى تركيا لأنها بلد آمن.

وأوضحت بلاديبيا أنهم سيعملون على الترويج لجمال تركيا من خلال مشاركتهم للصور والمشاهد التي التقطوها للمناطق التي قاموا بزيارتها.

وقالت إن التدابير التي اتُخذت في تركيا أثناء انتشار وباء كورونا جيدة وكافية تمامًا، “ومن الواضح أن قطاع السياحة قد استعد جيداً”.

وأضافت: “المراكز السياحية بالمنطقة جميلة للغاية، وهو ما سيجعل الكثير من الناس يرغبون في زيارة تركيا في الفترة المقبلة”، مشيرة إلى إنهم سينقلون هذه الصورة وهذه البيئة الآمنة لشعبهم وكذلك لشركائهم في مجال السياحة بأوروبا.

ويأتي الترويج لتركيا كوجهة سياحية للإسبان، بعد إعلان المغرب عن إقصاء الموانئ الإسبانية من عملية مرحبا، وهو ما سيكبد وكالات الأسفار خسائر مادية كبيرة.


الإشهار بعد النص
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار