مطالب بتوفير دوريات أمنية بالنقط السوداء بطنجة بعد جريمة مقتل دركي
ads980-250 after header


الإشهار 2

مطالب بتوفير دوريات أمنية بالنقط السوداء بطنجة بعد جريمة مقتل دركي

إشهار مابين الصورة والمحتوى

تسببت الجريمة المروعة التي راح ضحيتها دركي شاب حديث الزواج بحي مسنانة بطنجة، من طرف لصوص يحترفون “الكريساج”، منذ يومين، في سخط كبير لدى عدد مهم من ساكنة طنجة، وقد ظهر هذا السخط في المئات من المنشورات والتعليقات لنشطاء طنجاويين على مواقع التواصل الاجتماعي.

واعتبر عدد من النشطاء أن وقوع هذه الجريمة، يُظهر أن ظاهرة الكريساج وجرائم الاعتداء عادت إلى شوارع طنجة بعدما كانت قد “كُبحت” بسبب إجراءات الطوارئ الصحية والحجر الصحي في الشهور السابقة، وهو ما يتطلب يقظة أمنية قوية الآن.

ويرى عدد من النشطاء، أن الأوضاع الاجتماعية المتأزمة قد تؤدي إلى ظهور المزيد من مثل هذه الجرائم التي تهدد حياة الأشخاص في مدينة طنجة على غرار باقي مدن المغرب، وهو الأمر الذي يجب أن تضرب له المصالح الأمنية ألف حساب لتفادي تكرار جريمة “الدركي الضحية”.

وأعادت هذه الجريمة التي وقعت في طنجة، مطالب عدد كبير من الطنجاويين بضرورة توفير دوريات أمنية تجول وتصول بين الحين والأخر في الأحياء والمناطق السوداء التي تعرف “تغطية أمنية” ضعيفة، مثل حي مسنانة وعدد من الأحياء الشعبية التي تكثر فيها المشاجرات والاعتداءات.

ويرى هؤلاء النشطاء، أن الأوضاع الحالية التي تتميز بالاحتقان جراء تداعيات الحجر الصحي والطوارئ الصحية، إضافة إلى الأزمات الاجتماعية والاقتصادية، تفرض إيجاد خطة أمنية للتعامل مع كافة الانفلاتات “الجرائمية” التي قد تحدث، خاصة في المناطق التي تعرف تواجدا أمنيا ضعيفا، وتبدأ هذه الخطة بتوفير عناصر أمنية كافية ومتأهبة في كافة المناطق السوداء.

 


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار