هل التعليم الحضوري قرار خاطئ؟.. تجربة سبتة المحتلة تُثير الشكوك
ads980-250 after header


الإشهار 2

هل التعليم الحضوري قرار خاطئ؟.. تجربة سبتة المحتلة تُثير الشكوك

إشهار مابين الصورة والمحتوى

بدأت الشكوك تدب في السلطات المحلية بسبتة المحتلة، بخصوص قرار التعليم الحضوري، بسبب ظهور عدة إصابات في أوساط التلاميذ والأستاذة.

وحسب ما أوردته مصادر محلية إعلامية بسبتة، فإن إصابات جديدة في صفوف الاستاذة والتلاميذ ظهر في 24 ساعة الماضية، ليصبح عدد الأساتذة المصابين في المدينة إلى 11 إصابة، وفي صفوف التلاميذ 10 إصابات.

وقررت السلطات الصحية في المدينة وضع أزيد من 250 تلميذ في الحجر الصحي للتأكد من سلامتهم من فيروس كورونا، في حين تقرر وضع 56 أستاذ في الحجر الصحي أيضا.

وأربكت هذه الإصابات عملية التمدرس في المدينة، حيث ارتفعت المخاوف من انتشار فيروس كورونا في أوساط التلاميذ والأساتذة بشكل كبير وسريع.

وبلغ مجموع الإصابات في سبتة إلى غاية اليوم الإثنين إلى 149 حالة نشيطة لازالت تتعالج من الفيروس.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار