هل يتعرض المرضى للإهمال؟.. إرتفاع معدل الوفيات بطنجة يثير التساؤلات
ads980-250 after header


الإشهار 2

هل يتعرض المرضى للإهمال؟.. إرتفاع معدل الوفيات بطنجة يثير التساؤلات

إشهار مابين الصورة والمحتوى

ما زال الإرتفاع المتزايد لحالات الوفاة بمدينة طنجة، يثير قلق المتابعين، خصوصا وأن هذه الأخير سجلت خلال الفترة الأخيرة أزيد من 90 في المائة من الوفيات على المستوى الوطني.

فلا يكاد يمر يوم دون أن تسجل مدينة طنجة حالة وفاة جديدة أو أكثر، آخرها اليوم السبت حيث تم تسجيل ثلاث حالات وفاة لمرضى كانوا يتلقون العلاج بمركز التكفل بمستشفى محمد السادس.

ويعتبر معدل الفتك في مدينة طنجة مرتفعا بالمقارنة مع المدن والمناطق الأخرى، حيث وصل مجموع حالات الإماتة على المستوى الجهوي إلى 59 حالة، فيما ما زالت تستقبل مستشفيات المدينة أزيد من 10 حالات خطرة وحرجة.

وتسبب هذا الإرتفاع في طرح عدد من علامات الإستفهام من طرف المواطنين عن السر وراء هذا الإرتفاع في عدد الوفيات، مؤكدة أن صمت المديرية الجهوية عن الأمر يثير الريبة.

وعلى الرغم من زيارة وزير الصحة اليوم لمستشفى محمد السادس الذي شهد وفاة أغلب الحالات المذكورة، الا أن عدم تعليقه وتوضيحه للمواطنين، ساهم في تعقيد الوضع أكثر.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار