وعيد أخنوش بـ”إعادة تربية المغاربة” يثير موجة انتقادات
ads980-250 after header


الإشهار 2

وعيد أخنوش بـ”إعادة تربية المغاربة” يثير موجة انتقادات

إشهار مابين الصورة والمحتوى

انتقد نشطاء مغاربة وزير الفلاحة، عزيز أخنوش؛ بسبب تصريح مثير للجدل توعد فيه بـ”إعادة تربية” من ينتقدون مؤسسات الدولة من المغاربة.

وخلال لقاء حزبي الأحد، قال أخنوش، الأمين العام لحزب التجمع الوطني للأحرار، إن “من يحب البلاد يجب أن يحترم شعار البلد الله الوطن الملك، ويحترم المؤسسات والديمقراطية”.

وأضاف أن “العدالة ليست وحدها التي يجب أن تقوم بمهامها في التعامل مع من يمارس السب، بل حتى المغاربة عليهم أن يقوموا بعملهم، ومن تنقصه التربية من المغاربة، علينا أن نعيد تربيته”.

وأثار هذا التصريح ردود أفعال مغربية غاضبة على منصات التواصل الاجتماعي.

وقال إسحاق شارية، محامٍ مغربي، عبر صفحته بـ”فيسبوك”، إن “أخنوش يصف المغاربة بقلال ترابي، وهو أخطر هجوم على الشعب المغربي”.

واعتبر يونس دافقير، إعلامي، عبر “فيسبوك”، أن “أخنوش اختار هذه المرة أن يضرب نفسه بلسانه”.

ورأى مصطفى الفن، إعلامي، أن “أخنوش لم يكن موفقا وهو يوجه انتقاداته إلى الذين يسبّون المؤسسات”.

وأضاف “الفن”، على “فيسبوك”: “لا أعتقد أن ما قاله أخنوش عن التربية كان بدافع استبدادي أو بحنين إلى السلطوية وسنوات القمع والجمر والرصاص”.

ووضعت مجلة “فوربس” الأمريكية، في مارس الماضي، أخنوش على صدارة أغنياء المغرب بثروة تبلغ 2 مليار دولار، رغم فقدانه أكثر من 200 مليون دولار مقارنة بالعام الماضي.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار