وقفة احتجاجية تطالب بإنقاذ أحد سجناء الريف من الموت في سجن طنجة
ads980-250 after header


الإشهار 2

وقفة احتجاجية تطالب بإنقاذ أحد سجناء الريف من الموت في سجن طنجة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

شارك نشطاء مغاربة، اليوم الإثنين، في وقفة احتجاجية أمام مبنى البرلمان بالعاصمة الرباط؛ للمطالبة بالتدخل لإنقاذ حياة ربيع الأبلق، سجين “حراك الريف” المضرب عن الطعام منذ 45 يوماً.

وردد المشاركون، في الوقفة التي دعا إليها عدد من النشطاء الحقوقيين، شعارات تطالب بإطلاق الأبلق وباقي سجناء “حراك الريف”.

ورفع المتظاهرون صور الأبلق المحكوم بعقوبة السجن خمس سنوات، ولافتات تطالب بإنهاء ملف سجناء “حراك الريف”.

وطالب خالد البكاري، الناشط الحقوقي، بإنقاذ حياة ربيع الأبلق، بالنظر إلى خطورة حالته الصحية بعد 45 يوما من الإضراب عن الطعام.

وشدد على ضرورة إيجاد حل لملف سجناء “حراك الريف” من أجل بعث الأمل، في ظل محيط إقليمي مضطرب.

وفي بيان لها الأحد، قالت إدارة سجن طنجة، حيث يقبع الأبلق، إن هذا الأخير ” لم يسبق له أن تقدم لها بأي إشعار بالدخول في إضراب عن الطعام، ولم يسبق له أن رفض استلام أية وجبة غذائية مقدمة له، كما أنه يرفض الخضوع لعملية قياس المؤشرات الحيوية من جانب طبيب المؤسسة”.

وأضافت أن “النشاط اليومي لربيع يؤكد أن حالته الصحية عادية، حيث إنه ينتقل يوميًا من غرفته إلى ساحة الفسحة التي تبعد بحوالي 30 مترًا، كما أنه يمارس مجموعة من الأنشطة رفقة السجناء الذين يشاطرونه الغرفة، دون أن تظهر عليه أي من علامات التعب أو الإرهاق أو فقدان التركيز المصاحبة عادة للإضراب عن الطعام”.


ads after content

شاهد أيضا
عداد الزوار