355 مصابا بفيروس كورونا على متن سفينة سياحية قبالة اليابان
ads980-250 after header


الإشهار 2

355 مصابا بفيروس كورونا على متن سفينة سياحية قبالة اليابان

إشهار مابين الصورة والمحتوى

ارتفع عدد المصابين بفيروس كورونا الجديد على متن السفينة السياحية الخاضعة للحجر الصحي قبالة سواحل اليابان إلى 355 شخصا، وفق ما أعلن وزير الصحة الياباني، كاتسونوبو كاتو، اليوم الأحد.

وقال كاتسونوبو، خلال مقابلة مع إذاعة “ان اتش كاي” اليابانية الرسمية، إنه “حتى الآن أخضعنا 1219 شخصا على السفينة للفحص. من بين هؤلاء جاءت نتيجة 355 شخصا إيجابية لناحية الإصابة، بينهم 73 مصابا لم تظهر عليهم أية عوارض”.

وانضافت بذلك 70 إصابة جديدة على متن السفينة السياحية “دايموند برنسيس” مقارنة مع آخر حصيلة.

وتم الحجر صحيا على السفينة السياحية منذ وصولها إلى اليابان الأسبوع الماضي، بعد اكتشاف إصابة شخص في هونغ كونغ بالفيروس سبق وأن كان على متنها الشهر الماضي. ومن المتوقع أن يبقى ركاب السفينة في الحجر حتى 19 فبراير، أي بعد مرور 14 يوما على بدء فترة العزل.

وبدأت السلطات اليابانية، أول أمس الجمعة، إنزال بعض الركاب المسنين الذين يعانون من وضع صحي هش واثبتت الفحوصات عدم اصابتهم بفيروس كورونا المستجد، من السفينة السياحية التي تخضع للحجر الصحي.

وأعطت السلطات لهؤلاء الاشخاص الذين تفوق أعمارهم 80 عاما ويعانون من وضع صحي سيء أو الذين فرضت عليهم الاقامة داخل غرف بدون نوافذ، خيار النزول من السفينة.

ويمكن فقط للاشخاص الذين أثبتت الفحوصات عدم اصابتهم بفيروس كورونا المستجد الاستفادة من هذا الاجراء.

وغادر أول هؤلاء الاشخاص السفينة واستقلوا فورا حافلات انزلت ستائرها فيما كان السائقون يضعون أقنعة ونظارات وملابس تقي من انتشار الفيروس.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار