Top Se5ret.. السلطات تُزيل البحر من طنجة لمنع تفشي وباء كورونا!!
ads980-250 after header


الإشهار 2

Top Se5ret.. السلطات تُزيل البحر من طنجة لمنع تفشي وباء كورونا!!

إشهار مابين الصورة والمحتوى

طنجة التي “كانت” تملك بحرين، أصبحت بلا بحر، وأصبح سكانها الآن يتوجهون إلى مدن أخرى بحثا عن الشواطئ البحرية من أجل السباحة والاصطياف بعدما كانت هي قبلة الإصطياف.

فالسلطات المغربية، ترى أن فتح الشواطئ  البحرية في طنجة أمام السكان، سيؤدي إلى زيادة تفشي وباء كورونا، وبالتالي قررت رسميا “إزالة البحر” من طنجة، لمنع تفشي الوباء، والإبقاء عليه في مدن أخرى كالدار البيضاء وغيرها، فهناك لا خوف من تفشي الفيروس.

سكان طنجة الآن مطالبون بنسيان أن لديهم واجهتين بحريتين، فهاتين الواجهتين أصبحتا قاحلتين، وبالتالي عليهم البحث عن البحر في أماكن أخرى، على الأقل إلى غاية 10 غشت، أنذاك يُمكنهم أن يأملوا في احتمالية أن تقوم السلطات بإطلاق البحر من جديد ليعود إلى المدينة.

وهذا إذا دل على شيء فإنما يدل على أن طنجة، دائما فريدة من نوعها، حتى في الأزمات، ففي أزمة كورونا مثلا، الفيروس يُمكنه أن يتفشى فيها، في حالة إذا تُرك البحر للناس، أما ترك الأسواق والساحات العمومية مفتوحة في وجه العموم فالفيروس لا يمكنه أن يتفشى في هذه الأماكن.

على الطنجاويين الآن أن يتحملوا الحرارة المفرطة وملل أيام السبت والأحد إلى غاية متم العشر الأولى من شهر غشت، أو التوجه إلى مناطق أخرى مثل المضيق وسواحل إقليم تطوان وشفشاون، فيقال أن هناك بحار لا يصل إليها فيروس كورونا حتى لو كان هناك اختلاط، غير هذا فإن ما يرونه من شواطئ بحرية داخل مدينتهم الآن فهو مجرد سراب فقط.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار