إغلاق باب سبتة لمواجهة كورونا يستوفي عاما كاملا بعد تمديده لشهر إضافي
ads980-250 after header

الإشهار 2

إغلاق باب سبتة لمواجهة كورونا يستوفي عاما كاملا بعد تمديده لشهر إضافي

إشهار مابين الصورة والمحتوى

قررت السلطات الإسبانية، تمديد إغلاق معبر باب سبتة أمام تنقل الأشخاص، إلى غاية متم شهر مارس المقبل على الأقل، وهو أجل قابل للتمديد هو الآخر.

وأكدت مصادر محلية من المدينة المحتلة، أن المعبر الحدودي، لن يتم افتتاحه مع نهاية الشهر الجاري، كما سبق الإعلان عن ذلك في وقت سابق، وبالتالي فلن تكون حركة العبور ممكنة من وإلى باقي الأراضي المغربية؛ مع حلول الشهر المقبل.


وبهذا القرار، يكون إغلاق معبر “تاراخال” الحدودي، قد استوفى عامه الأول، عملا بالتدابير الاحترازية التي تقتضيها مواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد، في وقت تدرس فيه السلطات الإسبانية مع نظيرتها المغربية، مسألة ترحيل حوالي 100 من المواطنين العالقين في الجانب الخاضع للسيطرة الاسبانية.

ولم تستعبد المصادر الإسبانية ذاتها، تمديد الإجراء خلال شهر أبريل المقبل، في حالة عدم السيطرة الكافية على انتشار الوباء.

يذكر أن إغلاق المعبر الحدودي لباب سبتة، كان قد دخل حيز التنفيذ بشكل رسمي، بتاريخ 12 مارس 2020، بقرار من السلطات المغربية والإسبانية، تزامنا مع ظهور أولى حالات الإصابة بالفيروس التاجي المستجد في المغرب وإسبانيا.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار