اعزيبو: نجاح تحضيرات “الموندياليتو” مكسب جبار ودور الاعلام فعال
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600



الإشهار 2

اعزيبو: نجاح تحضيرات “الموندياليتو” مكسب جبار ودور الاعلام فعال

إشهار مابين الصورة والمحتوى

مرت اليوم الأربعاء؛ ثلاثون يوما بالتمام والكمال؛ على تاريخ إعلان اختيار مدينة طنجة؛ لاحتضان افتتاح كأس العالم للأندية 2022؛ الى جانب العاصمة الرباط.

وخلال هذه المدة؛ نجحت المدينة تحت اشراف سلطاتها المحلية و انخراط فعال لهيئاتها المنتخبة؛ في كسب رهان التنظيم الجيد لتنظيم هذه التظاهرة العالمية واستقبال جمهورها الذي يتوقع ان يوقع على حضور كبير.

وتعتبر جاهزية المرافق الرياضية؛ على رأسها مركب طنجة الكبير و ملاعب التداريب المجاورة؛ لاستقبال الأندية المشاركة؛ أبرز تجليات ثمار هذه المجهودات المبذولة خلال هذه الفترة الوجيزة.

غير أن جاهزية المرافق الرياضية؛ ليس المعطى الوحيد الذي افرزته هذه التعبئة الواسعة والشاملة لسلطات المدينة وفعالياتها؛ حيث نجد إجراءات موازية اخرى لمواكبة تنظيم هذه التظاهرة من خلال تقوية مرفق النقل الحضري والتحضير لبرنامج تنشيطي بهدف الترويج لمؤهلات مدينة طنجة وثقافتها المحلية؛ من خلال سلسلة فعاليات فنية وثقافية ومعارض مختلفة في كافة الفضاءات العمومية.

وفي هذا الصدد؛ أكد المدير الجهوي لقطاع الشباب لجهة طنجة تطوان الحسيمة؛ عبد الواحد المقراعي؛ الى ان ما تحقق في غضون هذه الفترة؛ هو ثمرة تعبئة ومواكبة متواصلة على مدار 24 ساعة؛ لجميع التحضيرات الجارية منذ الاعلان عن اختيار طنجة لافتتاح هذا العرس الكروي العالمي.

ولفت اعزيبو؛ خلال مشاركته في فعاليات لقاء تواصلي حول تغطية منافسات كأس العالم للأندية؛ نظمته جمعية الأعمال الاجتماعية للصحافيين الشباب؛ مساء الثلاثاء الأخير؛ (لفت) الى ان اجتماعات يومية كانت تعقدها لجنة إقليمية تحت إشراف السيد والي الجهة؛ للوقوف على تقدم مختلف التحضيرات فضلا عن زيارات ميدانية الى جميع المرافق والفضاءات الحيوية بالمدينة.

وشدد المسؤول الجهوي لقطاع الشباب؛ على أن الرهان على الاعلام المحلي والجهوي؛ قوي ولا غنى عنه في تثمين المكتسبات المحققة بفضل هذه الجهود؛ من خلال تسويق الصورة المنشودة لمدينة طنجة خلال هذه فترة منافسات كأس العالم للأندية.


الإشهار بعد النص
شاهد أيضا
عداد الزوار