افتتاح “أكاديمية كامبردج” يعزز عروض تدريس اللغة الإنجليزية في طنجة
ads980-250 after header


الإشهار 2

افتتاح “أكاديمية كامبردج” يعزز عروض تدريس اللغة الإنجليزية في طنجة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

تعزز الحقل التعليمي بمدينة طنجة حديثا، بافتتاح “أكاديمية كامبريدج”، التي تشكل أكبر مركز لتدريس اللغة الإنجليزية في المدينة، في خطوة من شانها تثمين مسار انفتاح “عروس الشمال” على اللغة الأولى عالميا.

ويأتي افتتاح هذا المركز الأكاديمي، الذي يمثل مؤسسة معتمدة من طرف شريكه المجلس الثقافي البريطاني لتهييء وانجاز شواهد جامعة كامبريدج الدولية، استجابة للطلبات المتزايدة المعبر عنها أساسا من لدن الحاصلين على الباكالوريا الباحثين عن برامج عليا بالجامعات البريطانية.

و يعتمد هذا المركز، على أحدث الطرق المبتكرة في التدريس و المعمول بها في أرقى المراكز الدولية و خاصة البريطانية،حيث يعتمد على الكتب الذكية التفاعلية و هيئة تدريس بريطانية.

ويتوفر المركز على 18 حجرة دراسية مجهزة وفضاء لاستقبال أولياء الأمور ومقصف وموقف للسيارات و كل وسائل المراقبة والأمان.

وبافتتاح مركزك “أكاديمية كامبردج” في طنجة، تكون هذه المدينة قد خطت خطوة أخرى في اتجاه الانفتاح على اللغة الأولى عالميا،و تذكر تاريخها الدولي عندما كانت اللغة الإنجليزية متداولة بشكل كبير في تلك الفترة.

ويأتي افتتاح هذا المركز الجديد، في وقت  عرفت فيه السنوات الأخيرة،  إقبالا متزايدا للطلبة على اختيار نظم التعليم البريطاني بما في ذلك المغاربة الذين تنامى عددهم بأزيد من 30 في المائة، علما أن الجامعات البريطانية تستقبل سنويا نحو 30 ألف طالب من 100 جنسية مختلفة.


ads after content
شاهد أيضا
عداد الزوار