ads980-250 after header


الإشهار 2

الأمن الإسباني والمغربي يضيقان الخناق على مهربي الحشيش بمضيق جبل طارق

إشهار مابين الصورة والمحتوى
الإشهار 2

يعيش تُجار ومهربو الحشيش هذه الأيام تحت تضييق خانق من طرف الأمن المغربي ونظيره الإسباني، خاصة في منطقة جبل طارق التي تُعتبر هي المعبر الرئيسي لتهريب الحشيش من شمال المغرب إلى إسبانيا وأوروبا.

وأعلنت المصالح الأمنية الإسبانية، اليوم الخميس، عن ضبط أزيد من طن من الحشيش خلال عملية أمنية ضد تجارة المخدرات بمنطقة مضيق جبل طارق، خلال مداهمات منازل وإقامات تابعة لتجار ومهربي المخدرات في منطقة “لوس باريوس”.

وتأتي هذه العملية بعد عدة عمليات أمنية سابق أدت إلى توقيف العشرات من الأشخاص وحجز أطنان من الحشيش في مناطق متفرقة بجنوب اسبانيا.

كما أن هذه العمليات الأمنية الاسبانية تتزامن مع عمليات أمنية قام بها الأمن المغربي مؤخرا في شمال المغرب، وهي العمليات التي أدت إلى ضبط أزيد من 50 طنا من الحشيش، وتوقيف بعض المتورطين في هذه الحمولات من الحشيش.

وتُعتبر هذه الأيام والأسابيع الأخيرة، بمثابة جحيم على أباطرة الحشيش في المغرب وإسبانيا، نظرا للملاحقات الأمنية المتواصلة ضدهم، وكميات الحشيش المحجوزة.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
Loading...
شاهد أيضا
الإشهار 5