الأمن يمسك الخيوط الأولى لجريمة قتل طبيب طنجة ويوقف مشتبها فيه بورزازات
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو


الإشهار 2

الأمن يمسك الخيوط الأولى لجريمة قتل طبيب طنجة ويوقف مشتبها فيه بورزازات

إشهار مابين الصورة والمحتوى

علمت جريدة طنجة 24 الإلكترونية، أن عناصر من الأمن الجهوي بمدينة ورزازات، تمكنت توقيف مشتبه في تورطه في جريمة قتل راح ضحيتها طبيب، عثر على جثته بأحد المنازل في مدينة طنجة.

وكانت مصالح الشرطة القضائية بمدينة طنجة، مساء أمس الثلاثاء، قد فتحت تحقيقا تحت إشراف النيابة العامة، لتحديد ملابسات وفاة الطبيب الذي تم العثور على جثته في حالة تحلل متقدمة، داخل فيلا بتجزئة الإيناس بحي النصر.

وبحسب المعطيات التي حصلت عليها الجريدة، فإن التحريات المعمقة التي باشرتها الأجهزة الأمنية في طنجة، وبناء على معلومات دقيقة، مكنت من تحديد هوية شخص يشتبه في صلته القوية والمباشرة بالجريمة.


 وكانت التحريات الأولية، قد رجحت بقوة فرضية العمل الإجرامي المرتبط بهذه الجريمة، وذلك بسبب ظروف ومكان اكتشاف جثة الإطار الطبي الذي كان يتبع قيد حياته لمستشفى محمد السادس بمدينة طنجة.

ومن الوارد أن تصدر المديرية العامة للأمن الوطني، بلاغا حول توقيف المشتبه فيه متضمنا ملابسات وحيثيات هذه الجريمة التي هزت مدينة طنجة.

شاهد اللحظات الأولى لاكتشاف جثة الطبيب القتيل داخل الفيلا السكنية


الإشهار بعد النص
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار