الإضرابات المتكررة لرجال ونساء التعليم تدفع أولياء أمور التلاميذ لدق ناقوس الخطر
ads980-250 after header

الإشهار 2

الإضرابات المتكررة لرجال ونساء التعليم تدفع أولياء أمور التلاميذ لدق ناقوس الخطر

إشهار مابين الصورة والمحتوى

عبرت الفيدرالية الوطنية لجمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ بالمغرب عن تذمر الأسر جراء الإضرابات المتكررة للأطر التربوية، والتي تساهم بشكل كبير في هدر الزمن المدرسي للمتعلمات والمتعلمين، وعدم تكافؤ الفرص بين التعليم العمومي والخصوصي في اعتماد أنماط التعلم.

وطالبت الفيدرالية، في بلاغ لها، وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، بالإسراع بتنزيل وتحيين الأطر المرجعية، والتدخل الفوري لإنقاذ الموسم الدراسي الحالي، وطمأنة الأسر بإصدار قرارات حول مستقبل بناتهم وأبنائهم،.


وأكدت الهيئة أن التلميذات والتلاميذ، تنتظرهم مجموعة من الاستحقاقات، من مراقبة مستمرة وامتحانات إشهادية ومباريات المدارس العليا، وما يحتاج معه المتعلمون من كفايات ومكتسبات وكذا ضمانا للحق في تعليم جيد وكامل ومتكامل۔

وانتقدت “غياب رؤية واضحة وشاملة لكيفية إنهاء المقررات الدراسية (الدعم/ تمديد الموسم الدراسي/ تقليص المقررات)، وعدم توافق وملاءمة حصيص الزمن المدرسي المعتمد حاليا مع المقررات الدراسية”.

 


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار