الشرطة الإسبانية تنتشل جثة شاب مغربي من ضحايا “أزمة الفنيدق” بشاطئ سبتة
ads980-250 after header

الإشهار 2

الشرطة الإسبانية تنتشل جثة شاب مغربي من ضحايا “أزمة الفنيدق” بشاطئ سبتة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

أعلنت شرطة الحدود الإسبانية، اليوم الأحد، عن انتشال جثة شاب مغربي، يرجح أنه قضى غرقا خلال محاولة لبلوغ مدينة سبتة المحتلة سباحة.

وأوردت صحيفة “منارة سبتة” التي تبث من المدينة المحتلة، أن مشهد الجثة التي كانت تطفو فوق سطح مياه البحر، استنفرت أفراد دورية تابعة للحرس المدني (حرس الحدود)، على مستوى شاطئ “بينزو”.

وقال المصدر الإعلامي الإسباني، أن المعاينة الأولية للجثة، أظهرت أن الضحية كان يرتدي ملابس غطس قبل أن يلقى مصرعه، فيما يؤكد محاولته للوصول إلى مدينة سبتة سباحة.


ونشرت ذات الصحيفة الناطقة بالإسبانية، صورا ولقطات حية للحظة تدخل شرطة الحدود لانتشال جثة الشاب المغربي.

ورجحت مصادر إسبانية من سبتة المحتلة، أن يكون الهالك قضى، ينحدر من مدينة الفنيدق المجاورة، التي تعيش أزمة اقتصادية خانقة، دفعت بالعديد من أبنائها إلى المغامرة بحياتهم بهدف إيجاد فرص حياة أفضل.

وسجلت سنة 2020، غرق أزيد من 200 شخصا من ذوي الجنسية المغربية، خلال محاولتهم الوصول إلى السواحل الإسبانية وإلى الأراضي المحتلة في مدينة سبتة، بطريقة غير شرعية، خلال سنة 2020، حسب بيانات سابقة أفادت بها جمعية “الاندلس” غير الحكومية في إسبانيا


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار