القضاء يؤكد في الاستئناف كل أحكام الإدانة ضد قادة حراك الريف
ads980-250 after header


الإشهار 2

القضاء يؤكد في الاستئناف كل أحكام الإدانة ضد قادة حراك الريف

إشهار مابين الصورة والمحتوى

أكد القضاء المغربي في الاستئناف ليل الجمعة-السبت كل أحكام الإدانة الصادرة ضد قادة “حراك الريف” الذي هز شمال المملكة بين 2016 و2107، والتي تتراوح بين السجن 20 عاما وعام واحد.

وقاطع أطوار هذه المحاكمة، التي انطلقت في نوفمبر، 38 موقوفا من أصل 42، وذلك احتجاجا على “عدم تحق ق شروط المحاكمة العادلة”.

وما أن أصدرت محكمة الاستئناف قرارها حتى اهتز ت القاعة بصراخ وبكاء أقارب المعتقلين، وشعارات “عاش الريف” و”عاش الشعب” التي كانت ترفع أثناء تظاهرات الحراك، وشعارات أخرى تندد بـ”دولة فاسدة” رفعها نشطاء حضروا لمساندة المت همين.

وأي دت المحكمة إدانة ناصر الزفزافي (39 سنة) الذي يوصف بزعيم الحراك، وثلاثة من رفاقه بالسجن 20 عاما بتهم عد ة من بينها “التآمر للمس بأمن الدولة”.

وتتراوح بقية الأحكام الابتدائية التي أك دتها محكمة الاستئناف بالدار البيضاء  والصادرة في يونيو الماضي، بين السجن 15 عاما وعام واحد.

كما أي دت المحكمة إدانة الصحافي حميد المهداوي ابتدائيا بالسجن ثلاث سنوات مع النفاذ لكونه لم يبل غ عن مكالمة هاتفية تلق اها من شخص يعيش في هولندا، يتحدث فيها عن “غدخال أسلحة إلى المغرب لصالح الحراك”.


ads after content
شاهد أيضا