المغاربة يتحدون “تعقيدات الفيزا” ويحتلون الرتبة الأولى من حيث عدد الطلبة الأجانب بفرنسا
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600



الإشهار 2

المغاربة يتحدون “تعقيدات الفيزا” ويحتلون الرتبة الأولى من حيث عدد الطلبة الأجانب بفرنسا

إشهار مابين الصورة والمحتوى

تمكن الطلبة المغاربة من احتلال المرتبة الأولى من حيث عدد المتمدرسين الأفارقة اللذين يتابعون دراستهم بالأراضي الفرنسية خلال الموسم الدراسي المنصرم، وذلك على الرغم من الأزمة  الحاصلة بين البلدين، والتعقيدات التي شهدتها مسطرة منح التأشيرات من طرف البلد المستقبلة.

ووفق معطيات كشفت عنها منظمة “كومبيس فرانس” المختصة باتقلال طلبات الطلبة الأجانب الراغبين في متابعة دراستهم في فرنسا، فإن المغاربة احتلوا المرتبة الاولى في لائحة الطلبة الأفارقة المتواجدين بفرنسا، ومرتبة متقدمة ضمن باقي جنسيات العالم.

وأضاف المصدر ذاته، أنه المؤسسات الفرنسية استقبلت خلال الموسم الدراسي المنصرم 2021-2022 أزيد من400  ألف طالب أجنبي من بينهم 100 ألف من أصل افريقي وهو ما يمثل ربع العدد الإجمالي.

هذا قد نالت الدول المغاربية حصة الأسد من هذا العدد، حيث جاء المغرب بعد أن بلغ عدد الطلاب المغاربة أكثر من 46 ألف طالب، تليها الجزائر في المرتبة الثانية حيث بلغ عدد طلبتها 31 ألف طالب، وجاءت السنغال في المرتبة الخامسة، تليها تونس ثم ساحل العاج في المركز الثامن، والكاميرون المركز العاشر.

وأوضحت الأرقام أن عدد الطلبة ارتفع بشكل كبير منذ سنة 2016 في حين انخفض قليلا خلال أزمة كوفيد التي شهدها العالم مع نهاية سنة 2019 المنصرمة.


الإشهار بعد النص
شاهد أيضا
عداد الزوار