الملك محمد السادس يعزي في وفاة ضحيتي “طائرة أثيوبيا” ويدعو لهما بالرحمة والجزاء

مستجدات

  • ...
ads980-250 after header


الإشهار 2

الملك محمد السادس يعزي في وفاة ضحيتي “طائرة أثيوبيا” ويدعو لهما بالرحمة والجزاء

إشهار مابين الصورة والمحتوى

وجه الملك محمد السادس، اليوم الاثنين، تعازيه الحارة إلى أفراد أسرتي ضحيتين مغربيين قضيا في حادث تحطم طائرة أثيوبية، وقع نهاية الأسبوع الماضي، وأودى بحياة جميع ركابها.

وبحسب ما أوردته وكالة المغربي للأنباء، فإن الأمر يتعلق المرحومين الحسن السيوتي، الأستاذ الباحث بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، وابن أحمد شهاب، المدير الإقليمي بكتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة بجهة درعة تافيلالت.

وأعرب الملك محمد السادس، في برقيتي التعزية عن أحر التعازي وصادق المواساة في هذا المصاب الأليم، الذي لا راد لقضاء الله فيه.

وتضرع عاهل البلاد، إلى الله عز وجل بأن يرزق أسرتي المرحومين جميل الصبر والسلوان وحسن العزاء، وأن يمطر على الراحلين شآبيب رحمته وغفرانه، ويسكنهما فسيح جنانه، وأن يجزيهما الجزاء الأوفى على ما قدما بين يدي ربهما من جليل الأعمال.

يذكر أن الضحيتان المغربيان اللذين توفيا في الحادث المفجع لتحطم طائرة ركاب تابعة للخطوط الجوية الإثيوبية، كانا متوجهين، في مهمة، للمشاركة في لقاء علمي دولي بالعاصمة الكينية نيروبي

وهما من ضمن 149 راكبا إلى جانب ثمانية من طاقم الطائرة، قضوا جميعا في هذا الحادث الذي وقع بعد ست دقائق من الإقلاع انطلاقا من مطار العاصمة الأثيوبية أديس ابابا في اتجاه العاصمة الكينية نيروبي .


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا