المهندسون المعماريون يحتفلون بيومهم الوطني بمدينة الداخلة
ads980-250 after header


الإشهار 2

المهندسون المعماريون يحتفلون بيومهم الوطني بمدينة الداخلة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

تحتضن مدينة الداخلة ايام 13-14-15 يناير 2021  احتفالات الدكرى 35 لليوم الوطني للمهندس المعماري بمناسبة الخطاب الملكي لجلالة المغفور له الماك  الحسن الثاني  طيب الله  ثراه، أمام  المهندسين المعماريين بتاريخ 14 يناير 1986، ويأتي  كدلك في إطار ترسيخ  رسالة  جلالة الملك محمد السادس يوم 18 يناير 2006.

هذه المناسبة تم تنظيمها من طرف المجلس الوطني لهيئة المهندسين المعماريين،  والتي تمتل موعدا هاما  للتفكير ومناقشة رهانات مجال الهندسة المعمارية، تحت عنوان:” التهيئة الترابية بعد كوفيد: حالة مدينة الداخلة بين التحديات والافاق”.


احتراما للتدابير الصحية ، ومن أجل تمكين كافة المتدخلين في مجال المعمار  بالمشاركة في النقاش حول المهنة، تم وضع منصة رقمية للحوار والمناقشة حول مواضيع الساعة، طيلة يوم الخميس 14 يناير. كما افتتحت الهيئة أنشطتها يوم الاربعاء 13 يناير بزيارة لمعبر الكركرات تأكيدا لاعتزازها بالوحدة  الترابية للمملكة و بمغربية الصحراء.

و بهذه  المناسبة  ،سيتم إعطاء الانطلاقة للحملة الوطنية للتواصل حول مهنة المهندس المعماري.  والتي تستهدف  تقريب المهنة للمواطن وتحسيسه بدور المهندس المعماري  وباختصاصاته وكفاءته وأيضا مسؤوليته المهنية و دلك  حسب ما تقتضيه قواعد الفن والقانون.

ممثلي المجلس الجهوي لهيئة المهندسين المعماريين لمنطقة طنجة بمعبر الكركرات من اليمين إلى اليسار السيد عماد السريفي عضو بالمجلس ،السيدة مليكة بجايد العروسي الكاتبة العامة للمجلس ، السيد مختار ميمون رئيس المجلس والسيد عبد اللطيف سفياني عضو بالمجلس

ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار