بعد أيام من “فاجعة البرانص” .. احتراق مستودع لمواد النسيج يستنفر سلطات طنجة
ads980-250 after header

Alomrane


الإشهار 2

بعد أيام من “فاجعة البرانص” .. احتراق مستودع لمواد النسيج يستنفر سلطات طنجة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

تدخلت فرقة إطفاء تابعة للوقاية المدنية، عصر الأحد، لإخماد حريق شب في مستودع للمواد الأولية لصناعة النسيج بحي “علي باي” في مدينة طنجة، متسببا في خسائر مادية، فيما لم يسجل وقوع ضحايا.

وعُلم من عين المكان، أن النيران شبت بشكل مفاجئ في المستودع المتواجد في قبو إحدى الفيلات السكنية، وأتت على كميات كبيرة من المخزون المكون من مواد أولية لصناعة النسيج وكذا تجهيزات للخياطة.

ورجحت مصادر، أن يكون اندلاع النيران مرده إلى تماس كهربائي داخل القبو، مشيرة إلى عدم تسجيل أي ضحايا لهذه الحادثة.


ومن شأن هذا الحادث الذي يأتي أياما بعد فاجعة معمل النسيج بحي البرانص، أن يطرح شروط ومعايير السلامة لأنشطة المستودعات والمخازن التي يقدر هي الأخرى عددها بالآلاف وسط التجمعات السكنية.

كما يأتي الحادث كذلك، أياما قليلة على اندلاع حريق بوحدة إنتاجية بحي المجد الصناعي في منطقة العوامة، مخلفا خسائر مادية دون سقوط ضحايا.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار