تدابير تسوي بنايات عشوائية بالأرض بأحد هوامش مدينة طنجة
ads980-250 after header


الإشهار 2

تدابير تسوي بنايات عشوائية بالأرض بأحد هوامش مدينة طنجة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

واصلت أجهزة السلطات المحلية بطنجة، تدابيرها الرامية للحد من السكن العشوائي، حيث استهدفت آليات السلطة، اليوم الاثنين، مجموعة من البنايات العشوائية بكل من أحياء الشجيرات والهرارش والسانية القديمة، الواقعة ضمن النفوذ الترابي لمقاطعة مغوغة.

وبحسب حصيلة هذا التحرك، فقد تم هدم ما مجموعه 10 بنايات تمت إقامتها على نحو عشوائي في خرق سافر للقوانين المؤطرة لمجال البناء والتعمير.

وأوضحت مصادر مطلعة، أن الحملة تدخل في إطار التدابير والإجراءات لتي اتخذتها السلطات المحلية للحد من ظاهرة البناء العشوائي ولإيقاف النزيف العمراني الذي تعرفه المدن والمراكز على مستوى عمالة طنجة أصيلة.

 وتروم الخطوة الجديدة، تشديد المراقبة والحرص على مواصلة حملة محاربة البناء العشوائي باتخاذ الإجراءات اللازمة في حق المخالفين طبقا لمقتضيات القانون رقم 12-66 المتعلق بمراقبة وزجر المخالفات في مجال التعمير.

وتهدف هذه الإجراءات، تضيف المعطيات ذاتها، إلى تفعيل مقتضيات القانون رقم 90-25 المتعلق بالتجزئات العقارية والمجموعات السكنية وتقسيم العقارات في حق المخالفين في ميدان التعمير، كالتجزيئ السري وتقسيم العقارات دون احترام المسطرة القانونية الجاري بها العمل في هذا الباب.

وتراهن السلطات المحلية، من خلال هذه الإجراءات، على وقف ظاهرة موجة البناءات غير الشرعية والترامي على ملك الغير الذي تشهده عدة مناطق بتراب مدينة طنجة، خاصة مع اقتراب موسم الانتخابات.

في نفس السياق، يعكس هذا التحرك وما سبقه من خطوات مماثلة خلال الأسابيع الماضية، التجاوب اللافت لمسؤولي السلطة المحلية في مدينة طنجة، مع التعليمات الصادرة عن الوالي محمد امهيدية الشهر الماضي، بضرورة محاربة البناء العشوائي تحت طائلة عقوبات صارمة في حق المقصرين والمتورطين.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار