ترقب لمصير رحلة جوية بين طنجة وبروكسيل بعد حادث “الطائرة الأثيوبية”

مستجدات

  • ...
ads980-250 after header


الإشهار 2

ترقب لمصير رحلة جوية بين طنجة وبروكسيل بعد حادث “الطائرة الأثيوبية”

إشهار مابين الصورة والمحتوى

علقت شركة “الخطوط الملكية المغربية”، اليوم الإثنين، العمل بطائرات “بوينغ 737 ماكس 8″، على خلفية تحطم طائرة من الطراز ذاته تابعة للخطوط الجوية الإثيوبية، أمس، ومصرع جميع من كانوا على متنها وعددهم 157 شخصاً.

ونقلت مصادر متطابقة، أن شركة الطيران المغربية، اتخذت هذا القرار الذي يكتسي طابعا مؤقتا، بشكل منفرد بدون تدخل أي جهة رسمية تمثل السلطات العمومية، مشيرا إلى أن الإجراء سيسري العمل به إلى حين الانتاهء من التشاور في صلاحية هذا الطراز مع خبراء شركة “بوينغ” الأمريكية.

وتفعيلا لهذا القرار، قامت الشركة، بركن إحدى طائراتها بجناح الصيانة بمطار محمد الخامس، بعدما قامت برحلة بين الدار البيضاء وبرشلونة، في وقت يترقب فيه زبناء الشركة الإعلان عن إجراءات تهم رحلة مقررة يوم غد الثلاثاء بين طنجة والعاصمة البلجيكية بروكسيل.

و كانت الشركة قد وقعت عقوداً لاقتناء 4 طائرات من ذات الطراز حيث تسلمت واحدة، في انتظار ثلاث أخريات، لتأمين خطوط بوردو، باريس، غانا ومارسيليا.

وجاء قرار الشركة في أعقاب تعليق كل من إثيوبيا، والصين وإندونيسيا بشكل مؤقت وبطلب من سلطات البلاد، العمل بطائرات “بوينغ 737 ماكس 8” كـ “إجراء احترازي ” بعد الحادث الذي أسفر عن مصرع 157 شخصا كانوا على متن الطائرة المنكوبة.

وتحطمت الطائرة الإثيوبية، الأحد، بعد دقائق على إقلاعها من العاصمة أديس أبابا باتجاه العاصمة الكينية نيروبي


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا