ترويج التذاكر المزورة يجر شابين إلى قبضة الأمن بمحيط ملعب طنجة

مستجدات

  • ...
ads980-250 after header


الإشهار 2

ترويج التذاكر المزورة يجر شابين إلى قبضة الأمن بمحيط ملعب طنجة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

أوقفت المصالح الأمنية بطنجة، أمس الأربعاء، شخصين على خلفية ترويج تذاكر مزورة خاصة بمباراة اتحاد طنجة وحسنية أكادير، التي جرت بملعب “ابن بطوطة” الكبير.

مصادر متطابقة، كشفت لجريدة طنجة 24 الإلكترونية، أن اعتقال المعنيين بالأمر، تم في محيط الملعب الكبير، حيث تم حجز تذاكر مزورة، كانا يقومان ببيعهما للمشجعين الوافدين لمتابعة المباراة التي شهدت حضورا جماهيريا كبيرا.

وتشير المصادر ذاتها، إلى أن الموقوفين كانا يتربصان بالمتفرجين المتوجهين نحو بوابة الملعب قبل وصولهم إلى شباك التذاكر، حيث كانا ينجحان في إقناعهم باقتناء ما معهما من أوراق مزورة على شكل التذاكر الحقيقية.

التحرك الأمني المذكور، جاء بناء على شكايات سابقة كانت إدارة نادي اتحاد طنجة، قد تقدمت بها في وقت سابق، بعد تسجيل تفاوت كبير في أعداد الجماهير التي تمكنت من دخول الملعب مقارنة مع عدد التذاكر التي تم بيعها عبر النقاط المخصصة لهذا الغرض.

وبحسب مصدر مقرب من إدارة نادي الاتحاد الرياضي، فإن هذا الاختلال قد تم رصده أكثر من مرة، لا سيما خلال المباريات الثلاث الأخيرة التي احتضنها ملعب “ابن بطوطة” الكبير. مؤكدا أن احتمال وقوف شبكة منظمة وراء هذا الفعل الإجرامي، يبقى واردا، وهو ما ستحسم بشأنه التحريات الأمنية.

وتشكل التذاكر المستنسخة أو المزورة، مبعث قلق لمسؤولي إدارة النادي، التي سبق لها أن حذرت من أن استمرار انتشارها سيحرم الفريق من موارد مالية مهمة وسيستفيد منها المنتفعون والمرتزقون، في الوقت الذي تعول فيه إدارة النادي على وفاء جماهير الفريق، الذين يحجون بعشرات الآلاف إلى الملعب.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا