ads980-250 after header

الإشهار 2

تزايد أعداد الجزائريين بسبتة يُقلق السلطات المغربية والإسبانية

إشهار مابين الصورة والمحتوى
الإشهار 2

تزايدت أعداد المهاجرين الجزائريين بمدينة سبتة المحتلة بشكل كبير في السنوات الأخيرة، الأمر الذي بات يُشكل قلقا حقيقيا للسلطات المغربية والإسبانية علر حد سواء.

وحسب إحصائيات نشرها المركز الخاص بإيواء المهاجرين السريين في سبتة، فإن 926 مهاجرا جزائريا تمكنوا من دخول سبتة في 2018.

ويّعتبر تزايد أعداد المهاجرين الجزائرين مشكلة حقيقية، حيث يصعب على السلطات المغربية تحديد هوياتهم نظرا لتشابههم بالمغاربة، وبالتالي عندما ينجحون في دخول سبتة لا تستطيع السلطات الاسبانية إعادتهم إلى المغرب لكونهم ليسوا مغاربة.

وما يزيد من إشكالية المهاجرين الجزائرين، أنهم بدأوا يشكلون قوة في مركز الإيواء وبدؤوا ينظمون وقفات احتجاجية بالمدينة مطالبين بتسوية وضعيتهم، وهو الأمر الذي قد يغري عدد كبير من المهاجرين الجزائريين بالقدوم إلى سبتة.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...
شاهد أيضا