تساقطات مطرية طفيفة تُحيي آمال الفلاحين وساكنة إقليم شفشاون
ads980-250 after header


الإشهار 2

تساقطات مطرية طفيفة تُحيي آمال الفلاحين وساكنة إقليم شفشاون

إشهار مابين الصورة والمحتوى

شهد إقليم شفشاون منذ الساعات الأولى من صباح اليوم الإثنين، تساقطات مطرية خفيفة في عدد من الدواوير التابعة للإقليم، الأمر الذي أحيا آمال الفلاحيين وساكنة المنطقة التي تعاني من ندرة المياه.

ويوجد سكان إقليم شفشاون في حاجة ماسة للتساقطات المطرية بعد أزيد من 5 أشهر من الجفاف والحرارة المفرطة التي ادت إلى تراجع مصادر المياه وجفاف الفرشة المائية.

ومما يزيد من تعميق أزمة الماء في هذا الإقليم، هو قيام مجموعة من مزارعي الكيف وبارونات المخدرات باستنزاف الفرشة المائية عبر سحبها بأليات سحب الماء، من أجل سقي أراضي الكيف التي تتطلب الكثير من الماء، الأمر الذي ينعكس سلبا على الفرشة المائية بالمنطقة.

ومن شأن استمرار التساقطات المطرية في الأيام المقبلة أن تساهم في حل مشكة ندرة الماء في إقليم شفشاون، مع تأكيد العديد من الفاعلين في الإقليم على ضرورة قيام السلطات المحلية بإيجاد حلول أكثر نجاعة.

وتتوقع مديرية الأرصاد الجوية الوطنية، غدا الثلاثاء، أن تظل الأجواء غائمة جزئيا خلال الصباح مع إمكانية نزول أمطار ضعيفة ومتفرقة فوق مناطق الريف والغرب والأطلس المتوسط وشمال المنطقة الشرقية والسايس.

كما ستشهد الأقاليم الجنوبية سماء غائمة جزئيا بسحب مدارية آتية من الجنوب ومحملة بزخات مطرية رعدية.

 


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار