تقرير دولي يرصد انتهاكات واعتداءات تطال المهاجرين خلال مقامهم في المغرب

مستجدات

  • ...
ads980-250 after header


الإشهار 2

تقرير دولي يرصد انتهاكات واعتداءات تطال المهاجرين خلال مقامهم في المغرب

إشهار مابين الصورة والمحتوى

رسم تقرير دولي، صورة سلبية ﻷوضاع المهاجرين المتواجدين فوق التراب المغربي، مبرزا ان 46 في المائة من المهاجرين الذين تمكنوا من الوصول الى اسبانيا، تعرضوا لمضايقات وسوء معاملة.

التقرير الذي اصدرته المنظمة الدولية للهجرة، أظهر بناء على مقابلة تم اجراءها مع 341 مهاجر غير شرعي، تعرض 46 في المائة من المهاجرين لانتهاكات خلال تواجدهم بالمغرب. مبرزة أن أعلى معدل من حالات سوء المعاملة غالبا ما يحدث في بلدان العبور قبل الوصول إلى أوروبا.

واوضح التقرير، أن 48 بالمائة من المهاجرين الذين وصلوا إلى إسبانيا بين النصف الثاني من عام 2017 وعام 2018 عانوا من واحد على الأقل من هذه الاعتداءات: العنف الجسدي، والاختطاف، والعمل القسري، وعروض الزواج المدبر، والعمل بدون أجرة.

كما أن 41 بالمائة من المهاجرين الذين تمت مقابلتهم أكدوا تعرضهم لعنف جسدي، المرتبط خاصة بعمليات الاختطاف التي ترتكبها الجماعات البدوية في المناطق الصحراوية، وكذا عمليات السرقة، والاعتداءات التي تطالهم على أيدي المهربين بين الجزائر والمغرب. بحسب نفس المصدر.

وهناك اعتداءات غير مباشرة تطال المهاجرين، وفقا لذات المصدر، حيث صرح 8 بالمائة منهم أنهم تلقوا تهديدات بالعنف الجنسي، و2.7 بالمائة تلقوا عروضا مالية مقابل التبرع بالدم أو الأعضاء.

وبحسب تقرير المنظمة الدولية، فيبلغ متوسط عمر الضحايا 23.5 سنة، ويأتي معظمهم من الكاميرون وغامبيا وغينيا، مشيرا إلى أن المغاربة والجزائريين هم الأقل تعرضا للعنف بحكم قصر المدة التي يعبرون فيها إلى أوروبا.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا