حاكم سبتة منزعج من كثرة أعداد المهاجرين ويستنجد بالاتحاد الاوروبي
ads980-250 after header


الإشهار 2

حاكم سبتة منزعج من كثرة أعداد المهاجرين ويستنجد بالاتحاد الاوروبي

إشهار مابين الصورة والمحتوى

أعرب حاكم مدينة سبتة المحتلة، خوان خيسوس فيفاس، عن انزعاجه من الأعداد الكبيرة من المهاجرين غير القانونين المتواجدين فوق تراب الثغر السليب، معتبرا أن “المدينة لا يمكنها أن تتحمل هذه الاعداد من المهاجرين”.

وكشف فيفاس، في حوار نشرته وكالة الانباء الاسبانية “ايفي”، اليوم الخميس، ان مركز الايواء المؤقت في سبتة يضم حوالي 550 مهاجرا غير شرعي اضافة الى اكثر من 350 من الاطفال غير المصحوبين.

واعتبر ممثل الدولة الاسبانية في الثغر المحتل، ان هذا العدد من المهاجرين يحمل المدينة فوق طاقتها، مصيفا “لا يمكننا ان نستمر في ظل هذا الوضع”.

وانتقد حاكم المدينة المحتلة، الوضع في المنطقة الحدودية بين سبتة وبقية التراب المغربي، معتبرا ان الامر لا يدعو للشعور بالامان، وأثنى على الدور الذي تقوم به قوات الشرطة الحدودبة في محاولة لاحتواء الاوضاع غير السليمة. على حد تعبيره

وتاتي تصريحات فيفاس، بعد اسبوع من مطالبته لرئيس حكومة بلاده، بيدرو شانشيز، وكذلك إلى الاتحاد الأوروبي، قصد زيادة الموارد المالية المرصودة لتشديد المراقبة على المعبر الحدودي “تاراخال” وميناء المدينة.

كما تتزامن تصريحات المسؤول الاسباني، في وقت سجلت فيه مفوضية الامم المتحدة، وجود حوالى 6800 شخصا كمهاجرين ولاجئين في اوضاع انسانية واجتماعية مختلفة داخل مدينتي سبتة ومليلة المحتلتين


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار