حالة تنافي تلاحق رئيس جماعة قروية بشفشاون وتفاقم حدة الانقسام السياسي بالمجلس
ads980-250 after header


الإشهار 2

حالة تنافي تلاحق رئيس جماعة قروية بشفشاون وتفاقم حدة الانقسام السياسي بالمجلس

إشهار مابين الصورة والمحتوى

تعيش الجماعة الترابية فيفي بإقليم شفشاون؛ حالة ترقب لما ستأول اليه أوضاع التسيير؛ بعد انتخاب رئيس المجلس الجماعي؛ محمد الأمين البقالي الطاهري؛ ضمن تركيبة مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة.

ووضع انتخاب الطاهري في منصب النائب الثامن الرئيسة مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة؛ يوم الجمعة الماضي؛ في حالة التنافي طبقا للمادة 17 من القانون التنظيمي 14/11، الذي بموجبه يعتبر المعني بالأمر مقالا بحكم القانون من مهامه الأولى التي هي رئاسة الجماعة الترابية.

وحسب المعطيات المتوفرة؛ فقد بدأ التسابق والتطاحن نحو كرسي رئاسة مجلس الجماعة عقب بروز اسماء سياسية عبرت عن رغبتها للترشح للمنصب الرئاسي الشاغر، مخلفا تيارات وانشقاقات داخل المكتب المسير نفسه في ظل غياب الانسجام والتوافق على مرشح وحيد.

هذا في الوقت تواجه فيه ساكنة الجماعة القروية معاناة كبيرة وتترقب انفراجا ينعش آمالها وحلمها في التخفيف من وطأة التهميش والعزلة، بعيدا عن الصراعات الحزبية والمصالح الشخصية الضيقة.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار