رغم غموض القضية.. القضاء الفرنسي يُدين مغربيا بالسجن لمدة 30 سنة بتهمة قتل زوجته
ads980-250 after header


الإشهار 2

رغم غموض القضية.. القضاء الفرنسي يُدين مغربيا بالسجن لمدة 30 سنة بتهمة قتل زوجته

إشهار مابين الصورة والمحتوى

أدان القضاء الفرنسي مواطنا مغربيا بالسجن لمدة 30 سنة، في الأيام الاخيرة، بتهمة ارتكابه لجريمة قتل وقعت في 17 شتنبر من سنة 2014، في حق زوجته التي تقيم معه في مدينة هيرولت بضواحي مونت بوليه.

ورغم أن المواطن المغربي أصر على أنه بريء من ارتكاب الجريمة، إلا أن المحكمة اقتنعت بتورطه في تصفية زوجته داخل بيته، وبالتالي قضت في حقه بالسجن لمدة 30 سنة، وهي أقسى عقوبة.

وتعود تفاصيل الجريمة إلى 17 شتنبر 2014، عندما عثرت الشرطة على امرأة مغربية تُدعى خديجة مقتولة داخل مطبخها جراء تعرضها لعدة طعنات بالسكين، فتم الاشتباه في زوجها الذي ظهر عليه الارتباك فجرى تحقيق معه ليتم ادانته بالجريمة.

وقال دفاع المتهم، أن المواطن المغربي في 17 شتنبر 2014 قام بنقل أطفاله إلى المدرسة ثم توجه إلى العمل، وأثناء العمل تلقى مكالمة هاتفية من المدرسة تُخبره بأن زوجته لم تأتي لنقل الأطفال، فعندما توجه إلى المنزل عثر عليها مقتولة داخل المطبخ.

وأصر المواطن المغربي على هذه الرواية وظل يدعي بأنه بريء من ارتكاب الجريمة، إلا أن المحكمة كان لها رأي أخر.


ads after content
شاهد أيضا