رفض حقوقي لإدانة ضحية “الشريط الإباحي” ومطالب بمراجعة القانون الجنائي
ads980-250 after header

Alomrane


الإشهار 2

رفض حقوقي لإدانة ضحية “الشريط الإباحي” ومطالب بمراجعة القانون الجنائي

إشهار مابين الصورة والمحتوى

لقي الحكم الصادر عن المحكمة الابتدائية بتطوان، ليلة أمس الخميس، بإدانة شابة ظهرت في شريط فيديو في وضعية “حميمية”، ردود فعل حقوقية رافضة ومطالبة بمراجعة مقتضيات القانون الجنائي وملاءمتها مع مستجدات الوقت الحاضر.

وقررت الغرفة الجنحية لدى المحكمة الابتدائية بتطوان، أمس الخميس، إدانة الشابة “هناء” بالحبس شهرا نافذا وغرامة مالية بقيمة 500 درهم مع تحميلها الصائر مجبرا في الأدنى، على خلفية اتهامها بـ”ممارسة الفساد والإخلال بالحياء”.


واعتبر الناشط الحقوقي والمحامي بهيئة طنجة، عبد العزيز جناتي، أن الشابة المعنية هي “ضحية نصوص قانونية متقادمة تجعل من العقاب الوسيلة الأساس لحماية المجتمع.”.

وأورد جناتي، في منشور له على حسابه الشخصي بموقع فيسبوك، تعليقا على الحكم الصادر في هذه القضيىة، أن “فلسفة القانون الجنائي المغربي أصبحت متجاوزة شأنها شأن مجموعة من الجرائم و العقوبات المقررة لها”.

وبحسب الناشط الحقوقي، فإنه يتعين الإسراع بمراجعة فلسفة هذا القانون ونصوصه التفصيلية لمواكبة زمننا الراهن.
وجاءت متابعة الشابة التطوانية “هناء”، بعد توقيفها الأسبوع الماضي من طرف الشرطة القضائية، على خلفية ظهورها في شريط ذو مضمون يوصف بأنه “إباحي”، تم تسريبه من طرف شاب يقطن في الخارج.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار