سلطات تطوان تستعين بطائرات تابعة للدرك الملكي للقضاء على “الناموس”
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

سلطات تطوان تستعين بطائرات تابعة للدرك الملكي للقضاء على “الناموس”

إشهار مابين الصورة والمحتوى

وظفت السلطات المحلية بإقليم تطوان، طائرات تابعة للدرك الملكي، في عمليات مكافحة انتشار البعوض، من خلال رش مبيد للقضاء على هذه الحشرات.

وكشفت معطيات صادرة عن قسم الصحة بجماعة تطوان، أن الطلعات الجوية لهذه الطائرات، همت مناطق واد مرتيل (60 هكتار) وحي المطار (120 هكتار) وحي السواني (120 هكتار) والمنطقة الصناعية (60 هكتار).

وجرى خلال هذه العملية الروتينية، التي يتم اجراؤها سنويا مع قرب حلول الموسم الصيفي، استخدام 90 لترا من مركزات المبيدات الخاصة بمحاربة الناموس، منها 45 لترا من مبيد bio amplat، و45 لترا من مبيد rotryn.


وتجري هذه العملية السنوية، التي دأبت عليها عمالة تطوان،  بتنسيق مع مصالح الدرك الملكي وبشراكة مع جماعة تطوان وجماعة ازلا وجماعة واد لاو، بغية توحيد الجهود والتقائية البرامج بين جميع المتدخلين المعنيين بحماية الوسط الصحي لمواطني الاقليم، في مجال محاربة الحشرات.

تأتي هذه التدخلات، بعد تزايد شكايات المواطنين في الأيام الأخيرة في تطوان وطنجة، من استفحال ظاهرة البعوض ومعاناة المواطنين مع أعدادها الكبيرة وما تسببه من إزعاج للسكان.

وموازة مع ذلك، أعطت السلطات المحلية، مثل جماعة تطوان، تعليماتها لشركة أمانديس للقيام برش المبيدات في المجاري والمستنقعات التي تعرف تكاثرا كبيرا للبعوض من أجل القضاء عليها في مهدها.


الإشهار بعد النص
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار