طنجة.. أطر “الأشراف” تستنكر الحملة التحريضية ضد المؤسسة
ads980-250 after header


الإشهار 2

طنجة.. أطر “الأشراف” تستنكر الحملة التحريضية ضد المؤسسة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

توصلت طنجة 24 اليوم الإثنين، ببلاغ من الأطر التربوية وكافة العاملين بمعهد الأشراف للتعليم الخصوصي بطنجة، أكدوا من خلاله أنهم تابعوا
باستغراب شديد وأسف عميق، ، الاحتجاجات الغير مبررة، التي أقدم عليها بعض آباء وأولياء الأمور ضد المؤسسة، بتحريض من جهات لم تعد خفية على أحد، للنيل من سمعة المؤسسة والعاملين بها.

وأوضح البلاغ ذاته، أنه وبالرغم من أن هذه الأطر، أبدت روحا تضامنية عالية متجذرة من القيم الإسلامية والوطنية، في زمن الجائحة، عبر إقدامها على إقرار تخفيضات هامة طالت جميع المستويات، بالإضافة إلى امتيازات أخرى متمثلة في التكلفة المنخفضة رغم جودة المستوى التعليمي المقدم، والمشهود لها بها رسميا.

غير أن كل قراراتها الاجتماعية هاته – يضيف البلاغ نفسه – جوبهت بالرفض والتعالي من قبل بعض الآباء والاولياء، ضاربين عرض الحائط بمبادرتها النبيلة، ومتجاهلين المجهودات الجبارة التي تروم الارتقاء بالمستوى التعليمي بالمعهد، وضمان سيرورته الطبيعية، خاصة في ظل الظروف العصيبة الراهنة، والتى أبان الفريق التربوي عن مهارة وكفاءة عاليتين في تدبير عملية التعليم عن بعد.

وشدد البلاغ، على أن المحتجين، تناسوا أن للمؤسسة التزامات مادية تصب في مجرى نبيل الا وهو “تبليغ الرسالة النبيلة التي تحملها المؤسسة على عاتقها، وأن التقاعس في أدائها سيحمل المؤسسة عبئا ماديا، ربما لن تستطيع تحمله.

وعليه، فإننا كطاقم تربوي وعاملين داخل فضاء المؤسسة – يقول البلاغ – نستنكر وبشدة، الهجوم التحريضي على المؤسسة الذي يستهدف أطرها، لأن مؤسسة الأشراف دأبت على حسن الإصغاء والتدبير، ولا ترضى هي وفريقها التربوي شعارا لها غير “مصلحة التلميذ فوق كل اعتبار”.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار