عون سلطة بطنجة يستعين بـ”بلطجية” للاعتداء على طاقم صحفي بسوق كسبراطا
ads980-250 after header


الإشهار 2

عون سلطة بطنجة يستعين بـ”بلطجية” للاعتداء على طاقم صحفي بسوق كسبراطا

إشهار مابين الصورة والمحتوى

يتواصل مسلسل المضايقات التي يتعرض لها الإعلاميون بمدينة طنجة، إذ تعرض، اليوم الاثنين،  صحفيان لمحاولة اعتداء من طرف مجموعة من الأشخاص كانوا برفقة عون سلطة، خلال قيامهما بتصوير تقرير ميداني عن الأوضاع في سوق كسبراطا.

واستعان عون السلطة المذكور الذي عمد إلى الزج بقائد الملحقة الإدارية في الموضوع، بمجموعة من الأشخاص، حاولوا السطو على تجهيزات الطاقم الصحفي، بغية منعه من مواصلة التصوير، بدعوى عدم توفرهم ترخيص بممارسة مهمتهم، وهو ما ينافي الحقيقة.

وأورد موقع “9 أبريل” الذي ينتمي إليه الطاقم الصحفي المستهدف بهذه الخطوة، أن أحد مرافقي عون السلطة حاول الاعتداء على طاقم الموقع، وكسر كاميراته، في محاولة بئيسة لمنع طاقم الموقع من ممارسة عمله.

واعتبر الموقع، أن “عملية المنع هاته ومحاولة السطو على وسائل عمل الصحفيين خلال تحريض بلطجية على القيام بذلك، تكشف عن عقلية رجعية لبعض رجال السلطة وأعوانهم، الذين رفضوا عن سبق إصرار الإنخراط في التوجهات الجديدة التي رسمها الوالي محمد امهيدية، والمبنية أساسا على التواصل مع رجال الإعلام والانفتاح عليهم.”.

وتتكرر من حين لآخر، الاعتداءات والمضايقات التي يتعرض لها الصحفيون بمدينة طنجة، خلال أدائهم لعملهم، وهي السلوكات التي تتطور في كثير من الأحيان إلى الإيذاء الجسدي في حق أفراد أسرة الإعلام.

وتطالب الفعاليات الإعلامية في مدينة طنجة، السلطات المحلية، باستمرار بتوفير الحماية اللازمة للصحفيين، لضمان سلامتهم خلال أدائهم لمهامهم، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في حق من يتورطون في مضاياقات أو اعتداءات في حقهم بشكل من الأشكال.

 


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار