فحم التدفئة يتسبب في وفاة فتاة اختناقا داخل منزلها في طنجة
ads980-250 after header

Alomrane


الإشهار 2

فحم التدفئة يتسبب في وفاة فتاة اختناقا داخل منزلها في طنجة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

لقيت فتاة في الثلاثينات من العمر، اليوم الخميس، في حادث اختناق ناتج عن استعمال فحم التدفئة داخل غرفة مغلقة في منزل بحي “بنكيران” بمدينة طنجة.

وقالت مصادر من محيط الضحية، إن هذه الأخيرة تم العثور عليها جثة هامدة داخل غرفتها بالمنزل الذي تقطنه  في الحي المذكور، حيث تبين أن الحادث هو نتيجة اختناق.

وبحسب نفس المصادر، فإن الشابة، كانت قد جهزت مدفئة تقليدية تشتغل بواسطة الفحم، داخل غرفتها، وهو ما تسبب في استنشاقها لغاز أحادي أكسيد الكربون الذي ينبعث نتيجة احتراق الأوكسجين داخل فضاءات مغلقة.


وباشرت السلطات المختصة التي أوفدت فرقة تابعة للوقاية المدنية ومحققين من الشرطة القضائية، إلى عين المكان، الإجراءات القانونية لتحديد ملابسات هذا الحادث المأساوي، في ما تم نقل جثمان الضحية إلى مستودع الأموات بمستشفى الدوق دو طوفار.

وتعرف حوادث الاختناق خلال فترتي الخريف والشتاء، تزايدا كبيرا نتيجة الاستعمال غير السليم لوسائل التدفئة، خاصة فيما يتعلق بعدم ترك منافذ للتهوية أثناء تشغيل هذه الأدوات سواء التقليدية أو الكهربائية.

ولقي 54 شخصا مصرعهم، متأثرين بإصابتهم باختناق جراء استنشاق الغاز المتسرب من آلات تسخين المياه أثناء الاستحمام، في حوادث متفرقة تم تسجيلها بجهة طنجة تطوان الحسيمة خلال العام الماضي، حسب معطيات رسمية.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار