كارثة.. شبكة تحتكر بيع الكمامات الطبية وتحول ثمنها من 8 دراهم ل129 درهم للكمامة
ads980-250 after header


الإشهار 2

كارثة.. شبكة تحتكر بيع الكمامات الطبية وتحول ثمنها من 8 دراهم ل129 درهم للكمامة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

بعدما أصبح فيروس “كورونا المتجدد” على بعد كيلومترات قليلة من المغرب، قامت شبكات تنشط في مجال المستلزمات الطبية باستغلال الظرفية من أجل تحقيق الأرباح، وذلك من خلال احتكار الكمامات الواقية من “الفيروس” وإعادة بيعها بأثمنة خيالية.

ووفق ما صرح به رئيس كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب، محمد حبابي، لصحيفة “المساء” التي أوردت الخبر في عددها الصادر لليوم الجمعة، فإن جهات معينة قامت بشراء كميات كبيرة جدا من الكمامات الواقية من فيروس “كورونا”، مما أدى إلى تجفيف السوق منها، مشيرا إلى أن هذه الممارسة يمكن اعتبارها نوعا من المتاجرة بحياة المغاربة، خاصة في ظل التهديدات التي تمثلها رقعة انتشار الفيروس.

وأشار حبابي إلى أن سعر بيع الوحدة من الكمامات الواقية بالجملة، انتقل من 8 دراهم إلى 129 درهما للكمامة الواحدة.

وطالب مواطنون الجهات الوصية بالتدخل العاجل لمنع هذه الممارسات في بداياتها لتفادي وقوع كوارث مستقبلا.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار